كلية التربية بالجامعة تواصل استعداداتها لعقد المؤتمر التربوي الثالث

تواصل كلية التربية في الجامعة الإسلامية التحضير لعقد المؤتمر التربوي الثالث الذي تنظمه الكلية بالتعاون مع عمادة البحث العلمي ووحدة الجودة بالجامعة بعنوان: “الجودة في التعليم العام الفلسطيني كمدخل للتميز”، والذي من المقرر انعقاده يومي الثلاثين والحادي والثلاثين من تشرين أول/ أكتوبر 2007م.
وقد أشار الأستاذ الدكتور فؤاد العاجز –نائب عميد كلية التربية، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر- إلى الأهمية الكبيرة التي يحظى بها التعليم العام في معظم دول العالم، لكونه البوابة الوحيدة للتعليم العالي، وبين المساعي التي تبذلها الجهات الفلسطينية القائمة على التعليم لتحقيق جودة التعليم وتميزه.
وذكر الأستاذ الدكتور العاجز أن المؤتمر يسعى للتعرف على معاني الجودة في التعليم العام ودلالاتها، والوقوف على جودة التعليم العام في فلسطين، إلى جانب الكشف عن أنظمة ومعايير الجودة في التعليم العام، والتعرف على إدارة الجودة في التعليم العام، والوقوف على علاقة الجودة بأداء المعلم الفلسطيني.
وفيما يتعلق بمحاور المؤتمر، أوضح الأستاذ الدكتور العاجز أن المؤتمر يشتمل على خمسة محاور، حيث يختص المحور الأول بمعاني الجودة ودلالاتها، أما المحور الثاني فيتناول الجودة في التعليم العام، بينما يبحث المحور الثالث في استراتيجيات تطوير الجودة في التعليم العام، ويشتمل المحور الرابع على مواضيع تخص إدارة الجودة في التعليم العام، في حين أن المحور الخامس يعرض علاقة الجودة بأداء المعلم.
وحول المواضيع التي تضمها محاور المؤتمر، بين الأستاذ الدكتور العاجز أنها تحتوي على مفهوم الجودة في التعليم العام، ومقوماتها في الإسلام، والأسس الفكرية والثقافية والاجتماعية لمفهوم الجودة، إلى جانب الأسس الإدارية لمفهوم الجودة في التعليم العام، والجودة واستراتيجياتها في التعليم العام، إضافة إلى جودة المناهج، والأنشطة التعليمية، والكتاب المدرسي، والمباني المدرسية، ومصادر التعليم، وتابع الأستاذ الدكتور العاجز أن محاور المؤتمر تشتمل على موضوعات تخص التعليم الإلكتروني، والتعليم المهني، فضلاً عن عرض تجارب عالمية وعربية في جودة التعليم العام، وتحدث الأستاذ الدكتور العاجز عن موضوعات أخرى، مثل: جودة الخدمات التعليمية، والجودة والاتجاهات الإدارية المعاصرة، ومعوقات تحقيق الجودة في الإدارة في التعليم العام، والنمو المهني للمعلم وعلاقته بمستوى الجودة، والصحة النفسية للمعلم، والجودة وإعداد المعلم الفلسطيني.

x