توقيع اتفاقية تفاهم مع لجنة زكاة الدرج لتمكين الطالبات المحتجزة شهاداتهم للحصول على الشهادة الجامعية من الجامعة الإسلامية

 

 جرى في الجامعة الإسلامية بغزة التوقيع على اتفاقية تفاهم مع لجنة زكاة الدرج لتمكين الطالبات المحتجزة شهاداتهم للحصول على الشهادة الجامعية من الجامعة الإسلامية بغزة، وقد وقع الاتفاقية عن الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور أحمد محيسن- عميد العلاقات الخارجية، وعن لجنة زكاة الدرج الأستاذ عبد القادر أبو النور- رئيس مجلس إدارة اللجنة، وحضر مراسم توقيع الاتفاقية المهندس علاء الدين الهشيم- رئيس قسم المنح الطلابية بمركز تنمية الموارد، والسيد عمر مراد- نائب رئيس مجلس إدارة اللجنة، والأستاذ محمد حمدونة- مركز تنمية الموارد، والأستاذ جهاد مطر- أمين صندوق اللجنة، والأستاذ حازم الجرجاوي- أمين سر اللجنة.

 

ووفقاً لنود الاتفاقية، يقع على عاتق الجامعة الإسلامية ترشيح عدد من (30-50) طالبة للاستفادة من هذه المنحة، ويشترط أن يكن من الطالبات الفلسطينيات المحتاجات، وأن تكون الطالبة مسجلة في الجامعة الإسلامية وأنهت الساعات الدراسية المقررة كاملة، وألا تكون الطالبة تحت التحذير الأكاديمي، وألا تكون مستفيدة من منحة أخرى للتخرج.

هذا وتشمل المنحة مختلف التخصصات المطروحة في الجامعة باستثناء طلبة الدراسات العليا، ويتولى الطرفان مهمة تنظيم لقاء تعريفي يتم فيه إعلام الطالبات المستفيدات بالجهة المانحة والمنحة المقدمة لهم.


من جانبه، رحب المهندس الهشيم بالضيوف من لجنة زكاة الدرج، وتحدث عن الوضع الاقتصادي الصعب الذي يمر به قطاع غزة ويمر به طلبة الجامعة الإسلامية، وشكر أمير دولة الكويت وحكومة وشعب الكويت على ما يقدموه لفلسطين من دعم إنساني ومعنوي، وأثنى المهندس الهشيم على جهود مؤسسة قوافل للإغاثة والتنمية- الكويت في دعمها لهذا المشروع الرائد الذي تكفل بتخريج (40) طالبة من الطالبات المحتجزة شهاداتهم في الجامعة الإسلامية.

وشكر السيد مراد دولة الكويت حكومة وشعباً، وأشاد بجهود مؤسسة قوافل للإغاثة والتنمية الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة في مختلف المجالات، وتحدث عن العديد من المشاريع التي تتبناها المؤسسة مع لجنة زكاة الدرج.

 

x