المؤتمر الهندسي يدعو إلى إلى إعادة استخدام المواد الناتجة عن الهدم وإتباع الطرق لحديثة في مراقبة وصيانة أحواض معالجة الصرف الصحي



قال الأستاذ الدكتور شفيق جندية –رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الهندسي الدولي الثاني المعنون: “الإعمار والتنمية”، والذي عقد في الجامعة الإسلامية تحت رعاية الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية- يومي الثالث والرابع من أيلول/ سبتمبر الجاري- قال إن المؤتمر دعا كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية إلى عقد ورشات عمل متخصصة للتركيز على الموضوعات ذات العلاقة التي تم تناولها في المؤتمر، ووضعها تحت المجهر، وذكر الأستاذ الدكتور جندية أن المؤتمر أوصى بالتركيز على إعادة استخدام المواد الناتجة عن الهدم كحصويات لرصف الطرق والخرسانة، وإدارة ذلك بما يتناسب مع الشروط الهندسية والاقتصادية والبيئية.
وأشار الأستاذ الدكتور جندية إلى دعوة المؤتمر لاستحداث أنظمة ومعايير وقوانين، و إيجاد أساليب جديدة لتأهلي العاملين في مجال البناء في فلسطين لمنع حدوث الأخطاء، وللحد من توليد النفايات، وتقليل الفاقد في مشاريع الإنشاء.
وأوضح الأستاذ الدكتور جندية أن المؤتمر حث على استحداث طرق جديدة في إدارة المشاريع الهندسية التي تتضمن عمليات التصنيع، والتخزين، وتأهيل المقاولين لإنجاز نشاطات عديدة، مثل: تنوع المهام، والأدوات، والتسعير، وكتابة العقود، إضافة إلى المطالبة بإتباع الطرق الحديثة في المراجعة والصيانة الدورية لأحواض معالجة الصرف الصحي التي تمنع بدورها وقوع الكوارث، التي تمس الشروط البيئية والصحية للمواطنين، فضلاً عن الاستفادة من المياه العادمة في أهداف عديدة كالري على سبيل المثال.
وتحدث الأستاذ الدكتور جندية عن توصية المؤتمر بالمحافظة على مياه الأمطار عن طريق تجميعها في شبكات خاصة، والعمل على الحد من المترسبات التي تؤثر على التدفق الهيدروليكي في هذه الشبكات، وشدد الأستاذ الدكتور جندية على توصية المؤتمر بمواجهة التحدي الكبير للعجز في مصادر المياه.
وتناول الأستاذ الدكتور جندية دعوة المؤتمر بالاهتمام بتقييم المنشآت البحرية كالموانئ وموانئ الصيد، ومنع مصادر التلوث البحري، والتعديات، وضرورة تحسين البنية التحتية لقطاع الصيد والصيادين، بالإضافة إلى تحسين مستوى التعاون بين المؤسسات المختلفة بما يكفل إدارة وتنمية البيئة البحرية والساحلية، وتشجيع برامج البحث والتطوير العلمي في هذا المجال، وتوفير الدعم المالي والتقني للنهوض به.
وأضاف الأستاذ الدكتور جندية أن المؤتمر شدد على المراقبة والصيانة الدورية لشبكة الطرق في فلسطين، واستخدام البرامج والاستراتيجيات المتبعة في العالم، إلى جانب التقييم الإنشائي الدوري لرصفات الطرق والمطارات باستخدام الأجهزة الخاصة.
وتحدث الأستاذ الدكتور جندية عن دعوة المؤتمر للاهتمام بتنظيم حركة المرور على شبكات الطرق في فلسطين لتقليل الاختناق المروري، والحد من الحوادث باستخدام طرق التحكم سواء كان ذلك للإشارات الضوئية أو بالاستعانة ببرامج مراقبة التحكم الحديثة، ولفت الأستاذ الدكتور جندية إلى دعوة المؤتمر للاهتمام بهندسة الزلازل وأخذ ذلك بعين الاعتبار في التصاميم الإنشائية والمعمارية للمنشآت.
وتناول الأستاذ الدكتور جندية حث المؤتمر على إتباع إستراتيجية التصميم الاقتصادي في مشاريع إعادة الإسكان والتأكيد على أهمية مشاركة السكان في اختيار التصاميم الخاصة بهذه المشاريع، مشيراً إلى أهمية تحديد معايير وطرق تعنى بتوفير السكن منخفض التكاليف للفئات الضعيفة والمحرومة، التي تعتمد على تقليل التكلفة مع تطوير معايير تخطيطية وتصميمية جديدة، وأخذها بعين الاعتبار في التنفيذ الاقتصادي لمشاريع الإسكان الجديدة سواء في فلسطين أو في الدول الأخرى.
وتناول الأستاذ الدكتور جندية دعوة المؤتمر للمحافظة على الموروث الثقافي والتراثي وتوعية أفراد المجتمع بالعناية به، والتأكيد على إعادة إحياء وتوثيق التراث العمراني لمدينة غزة والمدن الفلسطينية الأخرى، مع تحسين المظهر الخارجي للمباني السكنية الحديثة باستخدام التقنيات المحوسبة المتخصصة لما لها من قيمة توضيحية دقيقة، ونوه الأستاذ الدكتور جندية إلى تأكيد المؤتمر على وضع سياسات تحث على المحافظة على الطاقة وخفض استهلاكها، واستغلال الطاقة الشمسية كمصدر طبيعي، وإلزام البيوت باستخدام السخانات الشمسية، وتشجيع استخدام الخلايا الكهروضوئية في إنتاج الطاقة البيتية، والارتقاء باستخدام أنظمة تكنولوجيا المعلومات وبرامج الكمبيوتر المختصة في مجال التعليم الجامعي، والبحث العلمي، وبيان الدور الممكن للجامعات الفلسطينية في هذين المجالين.

الحفل الختامي
وكانت فعاليات المؤتمر الدولي اختتمت في حفل مسائي نظمته اللجنة التحضيرية في حديقة الجامعة، وحضره الأستاذ محمد حسن شمعة –نائب رئيس مجلس الأمناء، وعدد من أعضاء مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، وعدد من أعضاء مجلس الجامعة، والأستاذ الدكتور عدنان إنشاصي –رئيس المؤتمر، عميد كلية الهندسة، والدكتور فهد رباح –رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، والأستاذ الدكتور شفيق جندية –رئيس اللجنة العلمية، والدكتور فريد القيق –رئيس اللجنة المالية، والدكتور ماهر صبرة –عريف الحفل، وعدد من أعضاء المجلس التشريعي، وأصحاب المعالي، وممثلي مختلف مؤسسات القطاع الهندسي.
وقد جرى في نهاية الاحتفال توزيع الدروع على الجهات الداعمة والراعية، ورؤساء اللجان، وتوزيع شهادات الشكر والتقدير على أعضاء اللجان، والعاملين المساهمين في إنجاح فعاليات المؤتمر.

x