سعادة السفير محمد العمادي: يوقع اتفاقية “دعم الرسوم الدراسية لطلبة وخريجي الجامعات في قطاع غزة”


شكر سعادة السفير محمد العمادي- رئيس اللجنة القطرية لإعادة اعمار غزة، أمير دولة قطر سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على جهوده المتواصلة في تقديم كل أنواع الدعم الخدماتي والمؤسساتي؛ الذي أسهم في التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني المتمثل بالطلبة، والخريجين، والعمال، والعاطلين عن العمل من جانب، ووصل إلى مرحلة متقدمة من خلال تنفيذ جملة من المشاريع النوعية ذات الجودة العالية.

وأفاد سعادة السفير العمادي أن المنحة العاجلة التي جاء بها مقدمة من أمير دولة قطر سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بمبلغ “760” ألف دولار أمريكي،  ويستفيد منها أكثر من (2000) طالباً وخريجاً، وهي من ضمن المشاريع الكبيرة التي قدمتها قطر لقطاع غزة؛ نظراً للأوضاع الصعبة التي تمر بالقطاع، متمنياً المستقبل الباهر للطلبة، في وطن يسوده الأمن والأمان.


وردت أقول السفير العمادي خلال زيارته ووفد من اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة للجامعة الإسلامية بغزة، ورافق السفير في زيارته الأستاذ خالد الحردان- نائب رئيس اللجنة القطرية لإعمار غزة، والمهندس يوسف الغريز- مستشار اللجنة القطرية.

وكان في استقبال الوفد: الأستاذ الدكتور نصر الدين المزيني- رئيس مجلس أمناء الجامعة، والأستاذ الدكتور ناصر فرحات- رئيس الجامعة ، وأعضاء من مجلسي الأمناء والجامعة، ولفيف من أعضاء الهيئة الإدارية والأكاديمية بالجامعة، والطلبة المستفيدين من منحة سمو الأمير تميم بن حمد الإغاثية.


بدوره، قدر الأستاذ الدكتور المزيني الدور الريادي والإنساني لدولة قطر وحكومتها وشعبها في التخفيف من وطأة الحصار المفروض على قطاع غزة، مؤكداً أن قطر لها بصمة كبيرة في كل مناحي الحياة في القطاع  من مجمعات سكنية وطرق وكهرباء ودعم للقطاعين التعليمي والصحي وغيرها.

ولفت الأستاذ الدكتور المزيني إلى أن المنحة تأتي تقديراً من دولة لقطر لدور المؤسسات التعليمية في بناء الإنسان التي يعول عليه النهوض بالمجتمع، وأكد أن دولة قطر سباقة في دعم الجامعة من تشييد مبانِ وتقديم منح تطويرية وتعليمية.

وشكر الأستاذ الدكتور المزيني سمو الأمير تميم بن حمد، ووالده سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني على دعمهم السخي لأبناء قطاع غزة، وحيا سعادة السفير العمادي على جهوده المتواصلة وتلمس حاجات القطاع والإشراف على المشاريع النوعية لدولة قطر في قطاع غزة.

وفي كلمة طلبة المنحة، أثنى الطالب محمد مزيد على جهود ومساندة دولة قطر لأبناء الشعب الفلسطيني في مختلف المجالات الحياتية، ونوه إلى أن المنح الخيرية التي تقدمها دولة قطر لقطاع التعليم بشكل خاص تسهم بشكل كبير في رفع الروح المعنوية لدى الفئات الشابة من جانب، وتشجعهم على بذل المزيد من الجهد نحو تحقيق أمالهم وأحلامهم من جانب أخر،  وأكد الطالب مزيد على التفاؤل والأمل التي أعطتهم إياها المنحة نحو تطوير ذاتهم ومجتمعهم.


وجرى خلال الزيارة توقيع اتفاقية “دعم الرسوم الدراسية لطلبة وخريجي الجامعات في قطاع غزة: منحة دولة قطر الإغاثة لسكان قطاع غزة”، ووقع الاتفاقية عن لجنة إعادة اعمار غزة بوزارة الخارجية- دولة قطر سعادة السفير محمد العمادي- رئيس اللجنة، وعن الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور ناصر فرحات- رئيس الجامعة.


ويأتي توقيع الاتفاقية ضمن مشروع ” دعم الرسوم الدراسية لطلبة وخريجي الجامعات في قطاع غزة” الذي يعد كأحد بنود منحة دولة قطر الإغاثية لسكان قطاع غزة،  وتهدف الاتفاقية إلى تحرير الشهادات الجامعية للخريجين الذين لم يتمكنوا من استخراج شهادات تخرجهم الجامعية وكذلك لتسديد أقساط الرسوم الجامعية للطلبة المحتاجين ممن تنطبق عليهم معايير الاتفاقية.

 

 

x