يوم دراسي بكلية الآداب يناقش أثر الإمام عبد القاهر الجرجاني في الدراسات العربية


عقد قسم اللغة العربية بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية يوماً دراسياً يحمل عنوان:” الإمام عبد القاهر الجرجاني وأثره في الدراسات العربية”، وانعقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، وحضر اليوم الدراسي كل من: الدكتور رائد صالحة- عميد كلية الآداب، والدكتور عطا الله أبو السبح- رئيس مجمع اللغة العربية الفلسطيني، والدكتور أسامة حماد- رئيس قسم اللغة العربية، والأستاذ الدكتور محمد كلاب- رئيس اللجنة التحضيرية لليوم الدراسي، والدكتور إبراهيم بخيت- رئيس الجلسة الافتتاحية، ولفيف من الباحثين، وأعضاء هيئة التدريس ، وطالبات قسم اللغة العربية.


الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية، تحدث الدكتور أبو السبح عن دور الإمام عبد القاهر الجرجاني في ابتكار وتأسيس علم البلاغة، وأساسه ودلائل الإعجاز، الذي يعد مرجعاً لكافة العلماء على مر الأجيال، ودعا الطالبات إلى ضرورة المساهمة في بناء الحضارة والحفاظ على اللغة العربية من خلال الاهتمام الكبير بها؛ لأنها تعتبر أرضاً وإنساناً وهوية.

من جانبه، لفت الدكتور صالحة إلى أن كلية الآداب دأبت نحو التميز والجودة والعمل الجاد للحصول على مكانة مرموقة ومتميزة لتكون أكثر إبداعاً في البحث العلمي، وتوفير بيئة مناسبة لتحقيق العديد من الإنجازات في المشهد الثقافي والتعليمي.

ونوه الدكتور صالحة إلى أن كلية الآداب تهدف إلى بناء الشخصية الواعية المتسلحة بالعلم والمتفهمة لهموم الوطن وحل مشكلاته، والعمل على تنمية وتوثيق العلاقات على المستوى المحلي والإقليمي، والحرص على تقديم كافة تجارب صناع القرار للوصول إلى الأهداف المنشودة في تقديم العلم والمعرفة.

من جهته، أكد الدكتور حماد أن التعرف على أثر الإمام عبد القاهر الجرجاني في الدراسات العربية هو شرف كبير للقسم؛ نظراً لبلاغته الكبيرة وتأسيسه لعلم لم يسبق أحد به وتطويره للغة العربية، وشدد على ضرورة إعادة العلماء القدامى إلى الأذهان والكتب الدراسية والأنشطة واللقاءات لإعادة قدر اللغة العربية وتطويرها وتشريفها في كل الأماكن.

 

من ناحيته، بين الأستاذ الدكتور كلاب أن اليوم الدراسي يحتضن كوكبة من العلماء والمفكرين والأدباء والنقاد من جامعات مختلفة وبأوراق عملية متميزة تتناول جهود الإمام عبد القاهر الجرجاني البلاغية، والنقدية، واللغوية، ومفهوم نظرية النظم وأصولها المذهبية التي لامست فكراً متميزاً على مر الأجيال.


الجلسة العلمية الأولى

وفيما يتعلق بالجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد على مدار ثلاث جلسات علمية، حيث ترأس الجلسة الأولى الأستاذ الدكتور نعمان علوان، حيث استعرض الأستاذ الدكتور محمد علوان- عضو هيئة تدريس بقسم اللغة العربية، ورقة عمل تحت عنوان:” منهج عبد القاهر الجرجاني في مراحل تأصيله لمفهوم نظرية النظم”، وناقش الدكتور محمد تيم- عضو هيئة تدريس بالقسم، ورقة عمل بعنوان:” منهج عبد القادر الجرجاني في مراحل تأصيله لمفهوم نظرية النظم”، ونوه الدكتور علي اليعقوبي- باحث ، إلى القصدية في الخطاب عند عبد القاهر الجرجاني، ووقف الدكتور عبد الفتاح كاك- عضو هيئة تدريس بالقسم على أثر اللفظ والمعنى في بلورة نظرية النظم عند الإمام عبد القاهر الجرجاني.

الجلسة العلمية الثانية

أما الجلسة العلمية الثانية، ترأسها الدكتور عزت أبو سلطان، وعرج الأستاذ الدكتور محمد كلاب على تجليات فكر عبد القاهر الجرجاني في نقد ما بعد الحداثة، وتطرق الدكتور عبد الرحيم حمدان- باحث، إلى القضايا النقدية في كتاب دلائل الإعجاز، ولفت الدكتور سعد عدوان- باحث، إلى مفهوم القصد عند عبد القاهر الجرجاني وأثره في النظريات الأوروبية الحديثة، ووقفت الأستاذة أريج الأسود- باحثة، على المتلقي العالم في الخطاب النقدي عند عبد القاهر الجرجاني.


الجلسة العلمية الثالثة

وبخصوص الجلسة العلمية الثالثة، فقد ترأسها الأستاذ الدكتور محمد البع، وتحدث الأستاذ الدكتور عبد الفتاح أبو زايدة- عضو هيئة تدريس بالقسم، عن بناء الجملة وإجراءاتها البلاغية والدلالية عند عبد القاهر الجرجاني، واستعرض الدكتور إبراهيم الشيخ عيد- عضو هيئة تدريس بالقسم ورقة عمل بعنوان:” موقف عبد القاهر الجرجاني من النحو العربي”، وتناول الدكتور عماد المصري- باحث، أسس النظرية التوليدية التحويلية عند عبد القاهر الجرجاني، وناقش الدكتور إبراهيم بخيت المسائل الصرفية في درج الدرر للجرجاني.

 

 

 

x