بحث سبل التعاون المشترك بين برنامج الأمم المتحدة للمرأة “UN Women” ومركز دراسات المرأة بالجامعة


استقبل الأستاذ الدكتور محمد أبو شقير- عميد كلية التربية بالجامعة الإسلامية بغزة الأستاذة هبة الزيان-  مديرة برامج الأمم المتحدة للمرأة (UN Women) في قطاع غزة،  يرافقها الأستاذ عبد الرحمن العسولي- مدير المشاريع, في لقاء لبحث سبل التعاون المشترك بين برنامج الأمم المتحدة لشئون المرأة “UN Women  ومركز دراسات المرأة بالجامعة باعتباره أول مركز أكاديمي بحثي يتبع مؤسسة تعليم عالي في قطاع غزة.

 وحضر اللقاء من الجامعة الأستاذة الدكتورة سناء أبو دقة- مديرة مشروع ” تعزيز قدرات مؤسسات التعليم العالي في مجال المرأة و المساواة”، والدكتورة ختام السحار- رئيس مركز دراسات المرأة، والمهندسة أماني المقادمة- رئيس قسم العلاقات الخارجية.

من جانبه، أشار الأستاذ الدكتور أبو شقير إلى أهمية تعزيز عمل ونشاطات المركز في الجامعة لما في ذلك من أثر على المرأة في المجتمع، وبين أن حقوق المرأة مصانة وفق الشريعة والقانون ولكن تحتاج إلى نشر الوعي وتحسين الممارسات.


من ناحيتها، أوضحت الأستاذة هبة الزيان أن هناك العديد من التقاطعات بين مجال عمل الأمم المتحدة لشئون المرأة (UNWOMEN) ومجال عمل مركز دراسات المرأة في الجامعة الإسلامية، بينت أن الـ(Un Women) تقوم بدعم وتنفيذ العديد من المشاريع لكافة المؤسسات العاملة في مجال المرأة ضمن ثلاث مجالات: تعليم ومحاربة العنف، والتمكين الاقتصادي, وتمويل دراسات بحثية عن المرأة وقضاياها في المجتمع.

وتحدثت الأستاذة الدكتورة أبو دقة عن مشروع “تعزيز قدرات مؤسسات التعليم العالي في مجال المرأة والمساواة” ونشاطاته المختلفة، التي تشمل تطوير القدرات الأكاديمية في مجال المرأة والمساواة، وتطوير خطة برنامج ماجستير في مجال المرأة والمساواة, إضافة إلى مكتبة ضخمة تحتوي على كتب ومراجع علمية في المجال.

بدورها، نوهت الدكتورة السحار إلى أن المركز سيعمل وفق رؤية علمية رصينة لمعالجة قضايا المرأة في المجتمع الفلسطيني عبر البرامج الأكاديمية والأبحاث العلمية، وأثنت الدكتورة السحار على دور برنامج الأمم المتحدة للمرأة “UN Women  في تعزيز كيان ومكانة المرأة في المجتمع.

وأوضحت المهندسة المقادمة أنه يتم حالياً تطوير خطة إستراتيجية للمركز للسنوات القادمة بناءً على نتائج ورشة عمل تم تنفيذها على هامش حفل افتتاح مركز دراسات المرأة في الجامعة الإسلامية, مبينة خروج المشاركون في الورشة بمجموعة من التوصيات لتحديد مناطق التدخل ذات الأولوية للمركز وفق احتياجات المجتمع، وأضافت سيتم تنفيذ نشاطات المركز عبر مجموعة من المشاريع بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي والدولي

ومن الجدير بالذكر، أنه تم افتتاح مركز دراسات المرأة خلال شهر مارس 2018 تحت رعاية وزيرة شئون المرأة الدكتورة هيفاء الأغا، وبتمويل من برنامج ابيير النمساوي (appear) عبر مشروع “تعزيز قدرات مؤسسات التعليم العالي في مجال المرأة والمساواة” (SHE-GE) والذي سيستمر تنفيذ نشاطاته حتى 2020.

 

x