كلية الآداب ووزارة الثقافة تعقدان يوماً علمياً حول الدور التركي في النهضة العلمية والحضارية في فلسطين


عقد قسم التاريخ والآثار بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع وزارة الثقافة الفلسطينية وإدارة جروب المنح التركية يوماً علمياً تحت عنوان:” الدور التركي في النهضة العلمية والحضارية في فلسطين”، ويهدف اليوم العلمي إلى تعريف الطلبة المرشحين للمنحة التركية بعناصر النجاح للحصول على المنحة، والتجارب الشخصية لبعض المستفيدين من المنح، والنظام التعليمي في تركيا، وحضر اليوم العلمي عطوفة الدكتور أنور البرعاوي- وكيل وزارة الثقافة، والدكتور رائد صالحة- عميد كلية الآداب، والدكتور غسان وشاح- رئيس قسم التاريخ والآثار، رئيس اللجنة التحضيرية، ولفيف من المهتمين والمعنيين، وجمع من طلبة الجامعات.


الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم العلمي، تحدث عطوفة الدكتور البرعاوي عن دور وزارة الثقافة في تعزيز التراث الفلسطيني في نفوس الطلبة وأبناء المجتمع الفلسطيني؛ لتحقيق النهضة العلمية والمجتمعية، موضحاً علاقة الوزارة مع مؤسسات المجتمع لتشجيع ودعم الثقافة في مختلف الجوانب الاجتماعية والتعليمية والمعرفية.

بدوره، أشار الدكتور صالحة إلى الخدمات المختلفة التي تقدمها كلية الآداب عبر أقسامها المختلفة لتطوير قدرات الطلبة ومهاراتهم للرقي بمستواهم العلمي والثقافي من جانب، وتسهيل دمجهم في مؤسسات المجتمع المدني المختلفة من جانب أخر.


محاضرات اليوم العلمي

وفيما يتعلق بمحاضرات اليوم العلمي، نوه فيها الدكتور وشاح إلى تاريخ وثقافة الدولة العثمانية، وتطرق الدكتور أحمد يوسف- مدير مؤسسة بيت الحكمة، إلى الدور التركي في النهضة العلمية والحضارية وتجربته الشخصية فيها، ولفت الدكتور أسامة الهباش- مدير الدائرة الفنية في مديرية التربية والتعليم غرب غزة، إلى رؤية التربية والتعليم للمنحة التركية وصناعة النجاح فيها، ووقف الدكتور عبد العزيز عليان- الباحث في التاريخ الحديث والعلاقات الدولية من إسطنبول عبر تقنية “السكايب”، على المقابلة وطريقة الحصول على المنحة، ونظام التعليم الجامعي في تركيا اللغة والدراسة، بالإضافة إلى حياة الطلبة الفلسطينيين فيها.

x