تواصل فعاليات اللقاء التكنولوجي الهندسي الثاني لليوم الثاني على التوالي

تواصلت لليوم الثاني على التوالي فعاليات اللقاء التكنولوجي الهندسي الثاني الذي ينظمه مختبر الأبحاث والمشاريع بالجامعة الإسلامية تحت شعار “نلتقي فنرتقي”، وقد أمَّ المعرض المصاحب للقاء الكثير من مهندسي الكهرباء والحاسوب، والاتصالات والتحكم، والهندسة الصناعية، وممثلو الشركات الهندسية، والمصانع العاملة في قطاع غزة.

ماكينة تعبئة الألبان الأوتوماتيكية
وقد عرض في المعرض قرابة (45) مشروع تخرج، ظهر منها: مشروع ماكينة تعبئة الألبان الأوتوماتيكية التي تعمل بنظام PLC، والتي تعتبر الأولى من نوعها في فلسطين، ويبلغ حجم الماكنة (1.5) طولاً، (1.5) عرضاً بارتفاع (1.2)متر، وتقوم الماكنة بعملها على مدار ست مراحل، تبدأ بتزويد الأكواب، ثم التعبئة، ثم التغطية بورق الألمنيوم، ثم غلق بالحرارة، ثم الختم، فدفع الكوب خارجاً إلى مسار آخر، والمشروع من إعداد الطلاب قصي أبو راس،ومحمد المسحال، ومعتصم الشيخ، وعلاء أبو زنادة.

جهاز في سيارات الإسعاف
وبرز من بين المشاريع مشروع للطالبين نادر طالب، ومحمود سمرة، والمشروع يقوم على عمل جهاز يتم استخدامه في سيارات الإسعاف، حيث يقوم الجهاز بقياس نبضات القلب للشخص المريض، ويتم إرسالها للطبيب في المستشفى، وبدوره يوم الطبيب بتشخيص الحالة قبل وصول المريض للمستشفى، ويحمل المشروع عدة مزايا، منها: أنه يوفر الوقت، ويساعد على اتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة، ويستخدم الجهاز الذي يتم تصميمه في المشروع ثلاث مجسات توضع على يدي الإنسان ورجله اليسرى، وإرسال موجة القلب لاسلكياً، حيث يتم استقبال الموجة من جهة الطبيب، وعرضها على برنامج الحاسوب للتدقيق في طبيعة الموجة.

المساقات الإلكترونية
وجاء من بين المشاريع في المعرض مشروع للطالب فخري الصاوي حول المساقات الإلكترونية، والمشروع يهدف إلى توفير بيئة تعليمية متكاملة لعرض المساقات المختلفة على شبكة الإنترنت، بحيث يمكن للمدرس عرض واستقبال الواجبات والأبحاث والمشاريع بطريقة سهلة، كما يمكنه إجراء الامتحانات المحوسبة، ويوفر المشروع لكل مساق العديد من الأدوات التعليمية، مثل: أدوات الاتصال التي تمكن الطلاب من التفاعل مع المساق، ومكتبة الدروس، وقسم الملفات، ودفتر الملاحظات، والتقويم، والبريد الخاص، كما يوفر للطلاب مساحة لعرض ما لديهم من خلال المنتدى الخاص بالمساق ومكتبة أبحاث الطلاب، ولفت المشروع إلى أنه يمكن الوصول إلى هذه البيئة التعليمية من خلال جهاز الكمبيوتر، أو من خلال الهاتف النقال باستخدام تقنية “WMl”.

مجموعة المحاكاة التفاعلية
ومن بين المشاريع المعروضة مشروع حول “مجموعة المحاكاة التفاعلية”، أعده الطالب محمد الخضري، والمشروع عبارة عن مجموعة من البرامج البسيطة التي تهدف إلى تفعيل العقل في تجارب صعبة الحدوث، أو مستحيلة لعدم توفر إمكانات أو وسط مناسب، بحيث يستطيع المستخدم أن يقوم بالتجربة كاملة، ويتحكم في النتائج أمامه تبعاً للتغيرات التي أحدثتها هذه الوسائل التعليمية، والمشروع يساعد الطلاب على سرعة استيعاب المادة العلمية، بالإضافة إلى كونه يخدم أي مرحلة دراسية بدءاً بالمرحلة الابتدائية وانتهاءً بالمرحلة الجامعية، وذلك تبعاً لنوع المحاكاة.

واقع المهندس الصناعي بعد التخرج
وقد أكدت المهندسة أمل ترزي –عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة الصناعية بكلية الهندسة في الجامعة الإسلامية- خلال ورشة العمل التي نظمت على هامش اللقاء لمناقشة واقع المهندس الصناعي بعد التخرج على ضرورة زيادة الوعي بأهمية ودور وقيمة المهندس الصناعي من خلال ورشات العمل والدورات التدريبية، وأشارت إلى دور مؤسسات المجتمع المدني، ومؤسسات القطاع الخاص في ربط المهندس الصناعي بواقعه، وتفعيل الأبحاث العلمية، ودعت إلى تشجيع المهندسين الصناعيين على التواصل مع المؤسسات في الخارج، والاستثمار في داخل الوطن في المشاريع التي تستقطب الخريجين الجامعيين.

x