فريق مشروع رومور ومكتب التعاون الفلسطيني الأوروبي يلتقيان بوزير التربية والتعليم العالي

 

جرى بحضور معالي الدكتور صبري صيدم- وزير التربية والتعليم العالي، والدكتور نضال الجيوسي- ممثل مكتب التعاون الفلسطيني الأوروبي، عقد لقاء في مقر الوزارة برام الله مع ممثلي الجامعات الفلسطينية الشريكة في مشروع رومور، الذي يختص ببناء قدرات الجامعات الفلسطينية الشريكة في مجال إدارة مخرجات البحث العلمي من خلال المستودعات البحثية المؤسساتية في التعليم العالي والممول من برنامج الاتحاد الأوروبي (Erasmus+).

 وتم مناقشة آليات التعاون مع الوزارة لتفعيل أنشطة المشروع وتوسيعها على النطاق الوطني، ودعم استدامتها بما يعزز تأثير مخرجات البحث العلمي الفلسطيني على المدى البعيد على المستويين الإقليمي والدولي، ويشترك في هذا المشروع أربع جامعات محلية، هي: الجامعة الإسلامية بغزة، وجامعة بيرزيت، وجامعة القدس المفتوحة، و كلية فلسطين التقنية- خضوري، بالإضافة إلى أربع جامعات أوروبية، هي: جامعة فيينا التقنية، وجامعة جلاسكو، وجامعة بارما، وجامعة برايتون.


من جانبه، تحدث معالي الدكتور صيدم عن أهمية المشروع ودوره في إحداث نقلة نوعية في المؤسسات التعليمية، وأوصى بضرورة مشاركة عدد من أعضاء مجلس البحث العلمي في الوزارة وكذلك الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة في فلسطين لحضور الاجتماع المقبل للمشروع بهدف تعزيز سبل التعاون بين الوزارة وفريق المشروع، واتفق معالي الدكتور صيدم مع الجامعات الشريكة على ترشيح ممثل للوزارة بهدف التواصل المستمر مع فريق المشروع ومتابعة أنشطته المختلفة.

بدوره، لفت الدكتور الجيوسي إلى أهمية المشروع للبحث العلمي، وإضافته النوعية في بناء القدرات البشرية والفنية اللازمة لإدارة نتاج البحث العلمي وأرشفته ونشره من خلال مستودعات مؤسساتية متاحة الوصول، وأشاد الدكتور الجيوسي بدور وزارة التربية والتعليم العالي الفاعل وتأثير الوزارة كمسهل لنشر واعتماد مخرجات المشروع واستدامتها.

من ناحيتها، أثنت الدكتورة راوية عوض الله- مدير مشروع (ROMOR) على مشاركة معالي الوزير في هذا اللقاء، وتحدثت عن مرحلة التدريب القادمة التي ستعقد في شهر يناير، ووجهت دعوة لوزارة التربية والتعليم العالي لترشيح عدد من طواقمها للمشاركة في اللقاءات التدريبية خلال الفترة القادمة.

 

x