يوم علمي بكلية تكنولوجيا المعلومات يستعرض اتجاهات السوق نحو تطوير البرمجة

 

عقد قسمي علم الحاسوب وتطوير البرمجيات بكلية تكنولوجيا المعلومات في الجامعة الإسلامية يوماً علمياً تحت عنوان:” اتجاهات تطوير البرمجيات”، في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، بحضور الدكتور ربحي بركة- عميد كلية تكنولوجيا المعلومات، والدكتور باسم العجلة- رئيس قسمي علم الحاسوب وتطوير البرمجيات، والأستاذ عرفات أبو جري- مدير كلية تكنولوجيا المعلومات، عريف الحفل، ولفيف من الباحثين والمختصين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس وطلبة الكلية.


الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم العلمي، أوضح الدكتور بركة أن كلية تكنولوجيا المعلومات تحرص على عقد اللقاءات العلمية؛ لما فيها من فائدة للاطلاع على التوجهات الحديثة في تطوير البرمجيات، ومواكبة أحدث التقنيات في كل المجالات.

من جانبه، بين الدكتور العجلة أن الهدف من عقد اليوم العلمي يكمن في تعريف الطلبة على أهم اتجاهات تطور البرمجيات التي تغزو سوق العمل، والقدرة على مواكبتها، وتمنى أن يخرج الطلبة بتحصيل قدر كبير من العلم والمعرفة والمعلومات التي يتطلبها سوق العمل.


الجلسة العلمية الأولى

وفيما يتعلق بالجلسات العلمية، انعقد اليوم العلمي على مدار جلستين علميتين، وترأس الجلسة العلمية الأولى الدكتور محمد عوض الله- من جامعة الأقصى، وتناول الدكتور ربحي بركة ورقة عمل حول علم البيانات، وتحدث المهندس جهاد محفوظ –باحث- خلال ورقة عمل عن اتجاهات العمل بتقنيات “Angular”، وقدم الأستاذ أحمد القزاز –باحث- ورقة عمل بعنوان:” أبحاث الهاتف المتنقل واتجاهات الأعمال”.

الجلسة العلمية الثانية

وبخصوص الجلسة العلمية الثانية، ترأسها الدكتور أشرف العطار- أستاذ مساعد في كلية تكنولوجيا المعلومات، واستعرض الدكتور عبد الكريم الأشقر –باحث- ورقة عمل بعنوان:” تطوير البرمجيات باستخدام كانبان”، ووقف الأستاذ مصطفى بلاطة على تقنية “Blockchain”، ووقف كل من: الأستاذ همام طلبة، والأستاذ محمد عابد، والأستاذ مصطفى بلاطة–باحثون- على قصص نجاح من النمسا، وألمانيا.

 

 

 

x