يوم دراسي بقسم الهندسة الكهربائية يتناول الآفاق المستقبلية للطاقة المتجددة في فلسطين


عقد قسم الهندسة الكهربائية بكلية الهندسة في الجامعة الإسلامية يوماً دراسياً تحت عنوان:” آفاق مستقبلية للطاقة المتجددة في فلسطين”، وانعقد اليوم الدراسي في قاعات المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، بحضور الدكتور أنور عوض الله- نائب عميد كلية الهندسة، والدكتور جودت أبو طه- رئيس قسم الهندسة الكهربائية، ولفيف من المهتمين والباحثين، وأصحاب شركات الطاقة الشمسية، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة في قسم الهندسة الكهربائية.


الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، أكد الدكتور عوض الله أن عقد اليوم الدراسي يأتي حرصاً من الكلية على عقد الأنشطة اللامنهجية واللقاءات العلمية ونشر المعرفة والتدريب العملي، وتعزيز ثقافة البحث العلمي بين الطلبة ورفع مستوياتهم البحثية، وشكر الدكتور عوض الله القائمين على اليوم الدراسي، متمنياً للطلبة تحصيل قدر كبير من الفائدة والخبرات في مجال الطاقة المتجددة.

بدوره، أوضح الدكتور أبو طه أن الهدف من اليوم الدراسي يكمن في إيجاد الحلول البديلة والمبتكرة من الطاقة المتجددة لإنتاج حل لمشكلة الكهرباء التي يعاني منها قطاع غزة التي أثرت بشكل كبير على النواحي الاقتصادية والاجتماعية والمالية.

وأشار الدكتور أبو طه إلى أن قسم الهندسة الكهربائية يسعى إلى تحديث الخطط الدراسية بصورة مستمرة ووضع الخطط العلمية للحصول على أفضل النتائج، وتخريج طواقم متميزة ومبدعة بأحدث الأدوات لتلبية حاجة السوق المحلي والإقليمي، منوهاً إلى وضع خطط مستقبلية لبناء علماء تخدم المجتمع الفلسطيني.


الجلسات العلمية

وفيما يتعلق بالجلسات العلمية، قدمت الأستاذة الدكتورة هالة الخزندار- عضو هيئة التدريس في كلية الهندسة، ورقتين عمل حول تطبيق الطاقة المتجددة في فلسطين وحالة التتبع التلقائي للصور، والخلايا الشمسية المركبة النانومترية، وتناول الدكتور منصور الرملاوي- من ألمانيا، ورقة عمل بعنوان:” مفاهيم وتطبيقات الشبكة الصغيرة”، ووقف الدكتور مؤيد المبيض- باحث- على الموارد البديلة للطاقة المتجددة، وتحدث المهندس علاء عودة- باحث- حول المواصفات الهندسية لأنظمة الطاقة الشمسة المعتمدة في وزارة الصحة الفلسطينية، وأشار الدكتور وليد عيسى- بريطانيا إلى ورقة عمل تحمل عنوان:” حلول متكاملة للنظام الشمسي في المبنى الذكي”.

x