فوز الجامعة الإسلامية بمشروع شراكة أكاديمية متقدمة بتمويل من برنامج أبيير

فازت الجامعة الإسلامية بغزة، ممثلة بقسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة، بمشروع بعنوان: “بناء القدرات في مجال المباني الموفرة للطاقة باتجاه تطوير بيئة عمرانية مستدامة” بالشراكة مع كلية العلوم المعمارية بجامعة فيينا التقنية بالنمسا وبتمويل من برنامج الشراكة النمساوي برنامج في التعليم العالي والبحث من أجل التنمية أبيير (APPeaR)، ضمن فئة الشراكات الأكاديمية المتقدمة.

ويهدف المشروع – الذي ستمتد مدة تنفيذه إلى سنتين ابتداءً من شهر يناير 2018- إلى تعزيز القدرات الأكاديمية لطاقم الجامعة الإسلامية، بالإضافة إلى تطوير مهارات العاملين والمهتمين في قطاعات البناء والطاقة في مجال تصميم وتنفيذ مباني موفرة للطاقة وصديقة للبيئة كاستراتيجية لتحقيق بيئة بناء مستدامة في قطاع غزة.

بدوره، نوه الأستاذ الدكتور أحمد محيسن- مدير المشروع- إلى أن المشروع يأتي منسجماً مع حاجة قطاع غزة إلى حلول إبداعية لمشكلة النقص في الطاقة، وخاصة الكهرباء، التي يعاني منها سكان قطاع غزة منذ عدة سنوات وتسببت لهم في الكثير من المشاكل، والتي تنعكس سلباً على التنمية البيئية والعمرانية المستدامة.

ويشمل المشروع عدة أنشطة، من أهمها: تطوير مساق العمارة والطاقة الخاص بالماجستير بقسم الهندسة المعمارية، وتطوير دبلوم مهني في مجال المباني الموفرة للطاقة يستهدف العاملين في هذا المجال في قطاع غزة، وتجهيز مختبر بحثي لتوضح استخدام تطبيقات توفير الطاقة في المباني، بالإضافة إلى تنظيم أنشطة أكاديمية وتوعوية تهدف إلى زيادة الوعي والمعرفة بهذا التوجه في تصميم وتنفيذ المباني.

ومن الجدير بالذكر، أن هذا المشروع يأتي ضمن مرحلة الشراكة الأكاديمية المتقدمة التي تعتبر امتداداً للمشروع الممول من برنامج أبيير ضمن مرحلة الشراكة الأكاديمية والذي كان بعنوان :” تعزيز المباني الموفرة للطاقة نحو تطوير بيئة مستدامة في قطاع غزة ” والذي نفذت نشاطاته من نفس الفريق من الجامعتين والذي انتهى تنفيذه في أبريل 2017، حيث شملت المرحلة الأولى من المشروع -مرحلة الشراكة الأكاديمية- تطوير مساق (المباني الموفرة للطاقة) الخاص بالبكالوريوس في قسم الهندسة المعمارية، وتجهيز مختبر حاسوب وأجهزة قياس متخصصة، وتنظيم العديد من الدورات التدريبية والأنشطة التوعوية، بالإضافة إلى تنظيم مؤتمر متخصص، وهو المؤتمر الهندسي السادس والذي عقدته كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية العام الماضي.

هذا ويجدر الإشارة إلى أنه في الجامعة الإسلامية حالياً ينفذ مشروعان بتمويل من برنامج الشراكة النمساوي أبيير ضمن مرحلة الشراكة الأكاديمية، مشروع “تطوير دورات تدريبية حول مصادر الطاقة المتجددة في قطاع غزة” الذي تديره جامعة الموارد الطبيعية وعلوم الحياة في النمسا بالشراكة مع كلية الهندسة في الجامعة الإسلامية، بالإضافة إلى مشروع “تعزيز قدرات التعليم العالي في فلسطين في مجال دراسات المرأة و المساواة” الذي تديره كلية التربية في الجامعة الإسلامية بالشراكة مع جامعة جراز في النمسا.

x