وفد من كلية الآداب يزور نقابة الصحفيين لبحث التعاون المشترك


زار وفد من كلية الآداب بالجامعة الإسلامية نقابة الصحفيين بغزة، وترأس الوفد الدكتور رائد صالحة- عميد كلية الآداب، والدكتور أيمن أبو نقيرة- رئيس قسم الصحافة والإعلام ، وعدد من أعضاء هيئة التدريس في قسم الصحافة والإعلام ودائرة العلاقات العامة بالجامعة.

وكان في استقبال وفد الجامعة الدكتور تحسين الأسطل- نائب نقيب الصحفيين،  والأستاذ محمد كريزم- عضو مجلس إدارة النقابة، والأستاذ بسام درويش- عضو مجلس أمانة النقابة، والأستاذ فتحي طبيل- عضو المجلس الإداري للنقابة، والأستاذ فايز أبو رزق- مسؤول العلاقات العامة.


من ناحيته، أثنى الدكتور صالحة على العلاقة الطيبة التي تربط الجامعة الإسلامية مع كافة وسائل الإعلام، وتحدث عن أهمية الخطاب الإعلامي الفلسطيني خاصة الموجه للعالم الخارجي، من خلال التسويق الإيجابي للشعب الفلسطيني كشعب حر أمام الجميع، مؤكداً على ضرورة ألا تقتصر العلاقة مع نقابة الصحافيين على الزيارات والفعاليات الجماهيرية بل تمتد إلى علاقة مؤسسية للرقي بالعمل الصحفي بأكمله في فلسطين.

وشدد الدكتور صالحة على أهمية الخطاب الوحدوي الذي يؤلف القلوب وهو جل العمل الوطني والمطلوب في المرحلة القادمة، مشيراً إلى جاهزية الجامعة بقاعاتها وإمكانياتها لعقد دورات متخصصة للطلبة والإعلاميين بكافة الجوانب.

ومن جانبه، أكد الدكتور الأسطل أن الأساس الذي تنطلق منه نقابة الصحفيين هو العمل النقابي، والتكامل بين العمل النقابي والمهني والأكاديمي وضرورة الاندماج في سوق العمل، مشيراً إلى أن النقابة وقعت عدداً من الاتفاقيات مع الجامعات الفلسطينية، واتفاقيات أخرى لتعود بالنفع على الجسم الإعلامي والأكاديمي وكسر الفجوة بينهم.

وأوضح الدكتور الأسطل أن الجامعات في قطاع غزة لها خصوصية من منطلق رؤيتها في الجانب الأكاديمي، منوهاً إلى أهمية عقد الدورات المشتركة بين النقابة وأقسام الإعلام في باقي الجامعة للنهوض بالواقع الإعلامي في فلسطين.


وفي ختام الزيارة، قدمت النقابة درعاً تكريمياً لعميد كلية الآداب في الجامعة، لما تبذله من جهود حثيثة في تطوير الكوادر الإعلامية.

 

x