حاضنة الأعمال والتكنولوجيا تطلق الحملة الإلكترونية المعنونة:”ابدأ مشروعك”

 

أطلقت حاضنة الأعمال والتكنولوجيا في الجامعة الإسلامية حملة إلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان: “ابدأ_مشروعك” ضمن فعاليات المخيم التدريبي لمشروع دعم حاضنات الأعمال للشركات الريادية الناشئة في فلسطين BSIS.

وقال المهندس يوسف الحلاق –مسئول تطوير الأعمال بحاضنة الأعمال والتكنولوجيا، المسئول عن الحملة: “إن حملة “ابدأ_مشروعك” جاءت بهدف التوعية والتعريف بمجال ريادة الأعمال في فلسطين وتحديداً في قطاع غزة”.

وأكد المهندس الحلاق أن الحملة جاءت كواحدة من الأنشطة التي تنفذها الحاضنة في مجال توعية قطاعات جديدة من الشباب من تخصصات متعددة في جامعات مختلفة، وعملت الحملة على الإجابة عن أهم التساؤلات التي يطرحها الشباب والمهتمين في مجال ريادة الأعمال، وعرض بعض قصص النجاح السابقة في مجال ريادة الأعمال”.

وبين المهندس الحلاق أنه شارك في الحملة عدد من النشطاء والمؤثرين، وأن الحملة جاءت بالتزامن مع  المخيم التدريبي لتعزيز مشاركة الفرق الأربعين المشاركة في المخيم وكذلك المرشدين أصحاب المشاريع الريادية الناجحة.

وفي نفس السياق، كتب الناشط سلطان ناصر على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “في ريادة الأعمال سرعة الوصول لا تعني الوصول؛ بل إن النتائج المستدامة -وإن كانت يسيرة- هي ماتحقق النجاح المستمر”.

أما الناشطة انصاف حبيب فقد وصفت الحملة ب “الناجحة”، وأكدت على وجود انطباع مميز لدى الشباب المهتمين في مجال ريادة الأعمال، وذلك من خلال النصائح المتنوعة في مجال ريادة الأعمال التي نشرتها على صفحتها على الانستغرام.

وعلق الناشط الشبابي رضوان الأخرس على الحملة بقوله: “قتل الاحتلال وخنق الحصار الكثير من الأشياء الجميلة في غزة إلا أن إرادة الشباب لا زالت تقاوم الظروف الصعبة بالعمل والأمل”.

وكتبت الناشطة براءة الغلاييني على صفحتها على الفيسبوك: “رائد الأعمال لا يسعى للوصول إلى السلطة أو البحث عنها بل يسعى ويصب اهتمامه لإنجاح الفكرة.

في حين غرد الناشط خالد صافي: “بعيداً عن السياسة تبدع غزة في دعم واحتضان المشاريع الريادية، هذا المخيم التدريبي يضم أكثر من (40) مشروعاً من أفكار الشباب”.

وكتب طارق صبح: “غزة منطقة محصورة جغرافياً، لكن إبداعها وصل لكل العالم”.

x