ندوة علمية بكلية العلوم الصحية حول أهمية الرعاية التلطيفية لمريضات سرطان الثدي

 

عقدت كلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع مركز صحة المرأة التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر، وبالشراكة مع جمعية العون الطبي للفلسطينيين MAP، ندوة علمية تحت عنوان:” أهمية رعاية مريضات سرطان الثدي مع التركيز على العناية التلطيفية”، وانعقدت الندوة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية، بحضور كل من: الأستاذ الدكتور عدنان الهندي- عميد كلية العلوم الصحية، والأستاذة فريال ثابت- مدير مركز صحة المرأة، ولفيف من المهتمين والمختصين ، وعدد طالبات كلية العلوم الصحية.

بدورها، أكدت الأستاذة ثابت أن الرعاية التلطيفية هي حق من حقوق مريضات سرطان الثدي، ويجب أن تتكاثف جهود كافة المؤسسات من أجل تحقيقها، ونوهت إلى ضرورة الحصول على حق العلاج بالخارج؛ لأهميته في تخفيف معاناة المريضات وتحسين نوعية حياتهن بما في ذلك المادية والنفسية والروحية.


واستعرضت الندوة أوراق عمل تناولت مواضيع مختلفة، فقد قدمت الدكتورة إيناس العالول دراسة علمية عن سرطان الثدي وأهمية الرعاية التلطيفية والقواعد الأساسية لها، وتحدث الدكتور مازن الزهارنة في ورقته عن الفحوص التشخيصية المخبرية لمرضى سرطان الثدي، وخصص الدكتور أحمد شلتوت ورقته للحديث عن دور التشخيص الشعاعي في الكشف المبكر والعلاج الإشعاعي، وتناول الدكتور خميس الإسي الرعاية التلطيفية لمرضى سرطان الثدي، وتطرقت  الدكتورة عالية القيشاوي إلى دور العلاج الطبيعي في حالات سرطان الثدي.

وتخلل الندوة نقاش واسع واستخلاص النتائج عن احتياجات مريضات سرطان الثدي، وكيفية تقديم الرعاية الصحية الشاملة لمريضات السرطان.

x