فريق الميكروبات الإلكتروني e-bug بكلية العلوم الصحية يحتفل باليوم العالمي لغسل اليدين

 

احتفل مشروع وفريق e-bug بكلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية باليوم العالمي لغسل اليدين الذي يصادف الاحتفاء به في الخامس عشر من أكتوبر من كل عام، وذلك لتشجيع الناس على غسل أيديهم بالماء والصابون، خصوصاً في الأوقات الحرجة التي يمكن أن تشكل خطورة عالية على الناس، ولتعزيز ودعم ثقافة غسل اليدين بالماء والصابون عالمياً ومحلياً، ورفع الوعي حول فوائد غسل اليدين بالصابون.

 وأقيم اليوم العالمي الأول لغسل اليدين في عام 2008، حيث قام أكثر من (120) مليون طفل حول العالم بغسل أيديهم بالصابون في أكثر من (70) بلداً، ومنذ ذلك العام استخدم المسؤولون المحليون والوطنيون اليوم العالمي لغسل اليدين لنشر الكلمة عن غسل اليدين وإظهار بساطة وقيمة الأيدي النظيفة.


وترأس الحملة الإلكترونية للتعريف بأهمية غسل اليدين الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- ممثل مشروع  e-bug  في فلسطين، وأوضح أن غسل اليدين بالصابون يزيل الجراثيم بشكل أكثر فعالية ويمكن أن يساعد تعليم غسل اليدين والوصول إلى الصابون في المدارس على تحسين السلوك، بالإضافة إلى أن تعلم وممارسة غسل اليدين في سن مبكرة تساعد على تحسين نمو الطفل في بعض البيئات، وأشار الأستاذ الدكتور المناعمة إلى أن  غسل اليدين يعتبر أحد أهم وسائل الوقاية من الأمراض المعدية وأقلها تكلفة هي عملية غسل اليدين بالشكل الصحيح، وقد يؤدي غسل اليدين بالصابون إلى خفض الغياب عن المدرسة بسبب الإصابة بمرض الإسهال، وكذلك خفض الإصابات المكتسبة في أماكن الرعاية الصحية، وشكر الأستاذ الدكتور المناعمة المتطوعين والمتطوعات ممن شاركوا في الحملة من داخل الجامعة وخارجها.

وتنوعت الحملة الإلكترونية حيث انتشرت عبر العديد من مواقع التواصل الاجتماعي، وشارك فيها طلبة وأساتذة جامعيون ونشروا تعريفات متنوعة وإعلانات عديدة توضح أهمية غسل اليدين.

 

 

x