الاحتفال في الجامعة باليوم العالمي للحد من الكوارث

احتفلت وحدة إدارة الأزمات والكوارث في كلية العلوم في الجامعة الإسلامية، باليوم العالمي للحد من الكوارث، وحضر الحفل كل من: الدكتور فايز المبحوح- نائب عميد كلية العلوم، والعميد عبد الباسط المصري- مدير عام العمليات المركزية في وزارة الداخلية، والدكتور ناهض قنديل- رئيس قسم العمليات في مستشفى الشفاء الطبي، والدكتور عزام أبو حبيب- مدير مكتب المشاريع في وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا”، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بكلية العلوم، ولفيف من المعنيين والمختصين، وعدد من طلبة الجامعة.


بدوره، أوضح الدكتور زياد أبو هين- عضو هيئة التدريس بقسم البيئة وعلوم الأرض- أن الاحتفال هذا العام جاء تحت شعار “بيتنا آمن” للعمل على مواجهة الكوارث والتخفيف من نتائجها، وبين الدكتور أبو هين أن الهدف من الاحتفالية هو زيادة الوعي بالإجراءات الفعالة التي تقدمها خطة إدارة الأزمات، والإسهام في الحد من عدد الأشخاص المتضررين من الكوارث.

وأكد الدكتور أبو هين أن الأزمات والكوارث جزء من الأحداث والوقائع في العالم، ونوه إلى ضرورة وضع خطة طوارئ للتقليل من الخسائر المادية والبشرية والتخفيف من آثارها.

ومن جانبه، تحدث العميد المصري عن دور العمليات المركزية في وضع وتنظيم الخطط لمواجهة أي كارثة سواء طبيعية أو مصطنعة، ومنع أضرارها والتقليل منها، ولفت إلى أن مهام العمليات المركزية، منها: الإشراف على أي مهمة ميدانية والقدرة على إدارتها، وتلقي الإغاثات والطلبات من المواطنين، والتنسيق مع جميع الجهات الحكومية والمؤسسات المدنية لمجابهة أخطار الكوارث والحد منها.


ومن ناحيته، أوضح الدكتور قنديل أن مواجهة الكوارث والأزمات تتطلب الحكمة، والدراية، والقيادة، واتخاذ القرارات الصائبة والسريعة، وتجهيز خطط طوارئ، والقدرة على التعامل مع جميع الفئات.

 وأشار الدكتور قنديل إلى ضرورة تسخير جميع الإمكانيات اللازمة والاعتماد على خطط تنظيمية وتحليلية والأخذ بالنتائج المتاحة، والقدرة على الاتصال والتواصل مع جميع الدوائر الحكومية والأقسام الطبية.

 

x