الجامعة الإسلامية تحتفل بتخريج دفعة الفصل الدراسي الصيفي

احتفت الجامعة الإسلامية بغزة أمس وسط ملتقى بهيج جمع أسرة الجامعة الإسلامية، والطلبة، وذويهم بتخريج الفوج الرابع والعشرين من خريجي الفصل الدراسي الصيفي، البالغ عددهم 300خريج وخريجة وقد احتضنت قاعة المؤتمرات الكبرى بتصاميمها الهندسية والجمالية مراسم الاحتفال، وظهرت الجامعة الإسلامية كعادتها نموذجاً للعمل الجاد، والدؤوب، والمبدع، والمتميز، يحترم إتقان العمل وجودته، ويعرض صوراً حية لمؤسسة أكاديمية، أيقنت أهمية وديناميكية دورة التنمية والبناء والتطوير، ودور مؤسسات التعليم العالي في تحقيقها.
وأكدت فعاليات حفل التخرج على المنهجية العلمية والمهنية للمؤسسة الأكاديمية الأولى في قطاع غزة، وهي: الجامعة الإسلامية، ومنحت المواكب الحفل قوة ورصانة، ابتداءً من موكب مجلس الأمناء، وموكب مجلس الجامعة، وموكب الهيئة التدريسية، مروراً إلى الفقرات المختلفة التي تضمنتها فعاليات الحفل من السلام الوطني الفلسطيني، وتلاوة القرآن الكريم، وتوزيع الدروع والشهادات، ونشيد وقسم الخريجين.
وقد حضر حفل التخرج المهندس جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس الأمناء، وأعضاء مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، أ. د. محمد عسقول –نائب الرئيس للشئون الأكاديمية، أ. د. محمد عوض –نائب الرئيس لشئون تكنولوجيا المعلومات، د. سالم حلس –نائب الرئيس للشئون الإدارية، وأعضاء مجلس الجامعة، والمدراء، ورؤساء الأقسام، وجمع كبير من العاملين وطلبة الجامعة وذوي الخريجين.
فوج بشائر التحرير
من ناحيته، أطلق المهندس- جمال ناجي الخضري-رئيس مجلس الأمناء، على فوج تخريج الفصل الدراسي الصيفي اسم فوج بشائر التحرير، مبدياً سعادة الجامعة الإسلامية الغامرة بأن تشهد الجامعة احتفالاً ضخماً في عدد ضيوفه وحضوره، وهنأ م. الخضري الخريجين والخريجات على تميزهم ونجاحهم المبارك. وتحدث عن المسئوليات العظيمة، والكبيرة والشاقة، الملقاة عليهم، إضافة إلى المسئولية الأكبر، وهي: مسئولية بناء الوطن، ورسم معالم وطن متميز ومبدع يستحق التقرير
ودعا م. الخضري الخريجين والخريجات إلى نقل معالم الإبداع من داخل الجامعة الإسلامية إلى داخل فلسطين وخارجها، وتوجه م. الخضري إلى الخريجين والخريجات البالغ عددهم (300) خريج وخريجة، موضحاً أن الجامعة الإسلامية زرعت في خريجها حب الوطن، والدين، والتميز، والتفاني في العمل، وتحدث م. الخضري عن الجامعة الإسلامية التي تضم (17) ألف طالب وطالبة، مشيراً إلى أن الجامعة تمكنت من أن تقدم لهم خدمة التعليم العالي باستخدام أحدث وسائل الاتصال وتكنولوجيا المعلومات إلى جانب تقديمها خدمة المجتمع والتعليم المستمر، وتشجيع وتنمية البحث العلمي.
وأشار د. شعت إلى أهمية الثروة البشرية، وضرورة الاستفادة من طاقات الشباب الجامعي والخريجين، منوهاً إلى دور الجامعة في رعاية الخريجين في مجال اللغات، والعلوم، والإدارة، والحاسوب، وفتح آفاق العمل الخارجية أمامهم، وشكر د. شعت الأستاذ الدكتور محمد عيد شبير- رئيس الجامعة الإسلامية السابق، على الجهود الكبيرة التي بذلها لرفعة الجامعة الإسلامية في الأوساط الوطنية، والإقليمية، والدولية، مثمناً جهد أعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية في تعزيز التطور والبناء الذي تشهده الجامعة الإسلامية، في الحقول العلمية، والأكاديمية، والبحثية، والعمرانية.
استكمال مراسم التخرج
وطلب الدكتور أحمد المبحوح –عميد القبول والتسجيل- من رئيسي مجلسي الأمناء والجامعة استكمال مراسم تخريج الطلبة بعد اجتيازهم الامتحانات بنجاح، واستيفائهم شروط التخرج في البرامج المختلفة التي تمنحها كليات الجامعة التسع في برنامجي البكالوريوس والماجستير.
أما الدكتور كمال غنيم –الأستاذ المساعد في قسم اللغة العربية في كلية الآداب- استطاع من خلال الملحمة الشعرية التي كتبها لحفل التخرج أن يحول المراسم إلى يوم فرح لطلبة الجامعة وذويهم، وذكر د. غنيم أن الملحمة تقدم رؤية لمسيرة عمل الجامعة والقيم التي تنطلق من خلالها لتأدية أعمالها، مثل: الخير والنماء وروح الفريق الواحد، وأضاف أن الملحمة أبرزت قيمة التربويين الجامعيين، وتوأمة العلم والأخلاق، علاوة على دور التواصل المعرفي في النهضة الحضارية الشاملة.

كلمة الخريجين
وألقى المهندس أمجد أبو جبارة- الخريج من كلية الهندسة- كلمة الخريجين، التي عبّر فيها باسم زملائه الخريجين والخريجات عن الشعور بالفخر والاعتزاز بارتداء رداء خريجي الجامعة الإسلامية، معرباً عن الشرف الكبير الذي يحظى به الخريجون كونهم من خريجي الجامعة، وأوضح م. أبو جبارة أن الجامعة الإسلامية غدت عنواناً للتميز، وقلعة للعلم، وواحة للعطاء والإبداع.
وأكد م. أبو جبارة أن خريجي الجامعة الإسلامية سيبقون على عهدهم لجامعتهم سفراء للخير، يحملون رسالتها، وقيمها السامية، ويؤدون أمانة العلم بمسئولية عالية، وبوفاء كبير لجامعتهم، ومجتمعهم ووطنهم الغالي فلسطين.
وقد قام رئيس مجلس الأمناء، ورئيس الجامعة بتسليم الدروع للطلبة الأوائل، وتوزيع الشهادات على الخريجين والخريجات، وقد أقسم طلبة الجامعة على الإخلاص لدينهم، ووطنهم، وجامعتهم، إضافة إلى محافظتهم على أمانة العلم وشرف المهنة، واختتمت فعاليات الاحتفال بنشيد الخريجين


x