اختتام مرحلة التقييم والاختيار لمشروع نقل الخبرات من ألمانيا إلى فلسطين

اختتم تجمع المهندسين الفلسطينيين بألمانيا مرحلة التقييم والاختيار للمتقدمين لمشروع “نقل الخبرات من ألمانيا إلى فلسطين- وبالأخص قطاع غزة” الذي ينفذه التجمع بالشراكة مع الجامعة الإسلامية بغزة ونقابة المهندسين الفلسطينيين وبتمويل كريم من المركز الألماني للاندماج والتطوير CIM.

وجاءت مرحلة التقييم والاختيار بعد انتهاء مرحلة التعريف بالمشروع واستقبال الطلبات الإلكترونية، وتضمنت عملية التقييم والاختيار عدة مراحل أهمها: مرحلة عقد اختبار مستوى باللغة الإنجليزية للمتقدمين، ومن ثم تقديم نماذج أعمال سابقة وسير ذاتية للمتأهلين، وأخيراً عقد مقابلات فنية وشخصية للمتقدمين لأجل تقييم مهاراتهم الفنية والشخصية تمهيداً لاختيار (20) متقدماً بشكل نهائي والإعلان عنهم في ورشة عمل تعريفية تعقد بالجامعة الإسلامية الأسبوع القادم.


بدوره، أكد المهندس إبراهيم أبو ثريا- رئيس تجمع المهندسين الفلسطينيين بألمانيا- حرص التجمع على صقل مهارات وخبرات المهندسيين الفلسطينيين، والمساهمة في توفير فرص عمل مستدامة لهم من خلال برامج التدريب والعمل عن بعد، مؤكداً أن مشروع “نقل الخبرات من ألمانيا إلى فلسطين- وبالأخص قطاع غزة” يأتي كمقدمة لجملة من المشاريع والبرامج التي تهدف لتشغيل المهندسين الخريجين من تخصصات هندسة الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات.

وأعرب الدكتور نظمي المصري عن استعداد الجامعة الإسلامية للتعاون والشراكة مع تجمع المهندسيين الفلسطينيين لأجل إنجاح مشاريع وبرامج دعم وتشغيل الشباب ومشاريع العمل عن بعد لإيجاد فرص عمل مستدامة للشباب والخريجين والحد من ظاهرة البطالة المستشرية لدى الشباب، مضيفاً أن هذا الهدف يعتبر من أحد أهم الأهداف الإستراتيجية للجامعة الإسلامية وبرامجها التي تنفذها وتشرف عليها عمادات ودوائر الجامعة المختلفة.

من ناحيته، قال الدكتور محمد العبسي- مدير مكتب التجمع بغزة- :”أنه تم فتح باب التسجيل إلكترونياً للمهندسين من كلا الجنسين بكافة محافظات غزة للتسجيل والالتحاق بالمشروع، واستقبال ما يزيد عن (700) طلباً للالتحاق، وتقييم كافة المتقدمين بناء على عدة معايير أهمها: سنة التخرج والمعدل الجامعي، ومدى تفرغ المتقدمين، ومدى إجادة اللغة الإنجليزية، وتشكيل لجنة فنية متخصصة لأجل تقييم الطلبات والأعمال السابقة، وعقد مقابلات للمتقدمين لقياس المهارات الشخصية، وعقد اختبار تطبيقي لقياس المهارات الفنية وذلك للتأهل للمراحل النهائية من عملية التقييم والاختيار وصولاً لاختيار (20) تقدم تنطبق عليها كافة الشروط والمواصفات الشخصية والفنية المطلوبة لإنجاح المشروع بالشكل المطلوب”.

وشكر الدكتور العبسي أعضاء اللجنة الفنية، وهم: المهندس تيسير شقليه- مدير برامج تكنولوجيا المعلومات في مؤسسة ميرسي كور، مؤسس مجموعة “بدك آي تي مان؟” على الفيسبوك لتشغيل خريجي تكنولوجيا المعلومات، والمهندس عماد كحيل- مدير مشروع طاقات القطري للعمل عن بعد، والمهندس باسل قنديل- مدير دائرة حاضنة الأعمال والمشاريع بالجامعة الإسلامية، والمهندس نادر عبد النبي- مطور الأعمال بحاضنة الأعمال والتكنولوجيا، منسق مشروع “ريادة” لريادة الأعمال، والمهندسة راوية العجل- مسئول التدريب في نقابة المهنسيين الفلسطينيين، والمهندسة إسلام الهبيل- مدير مشاريع التجمع بقطاع غزة.

ومن الجدير ذكره أن مشروع “نقل الخبرات من ألمانيا إلى فلسطين – وبالأخص قطاع غزة” يهدف في مرحلته الأولى لتدريب وتشغيل 20 خريج وخريجة من المعطلين عن العمل  في أربعة مجالات بالتكنولوجيا وهي: التصميم بتقنية UX، التصميم بتقنية UI، برمجة وتطوير المواقع الإلكترونية، برمجة تطبيقات الهواتف الذكية بلغة IOS، وسيستمر التدريب لفترة (6) شهور وينفذ من قِبل شركة ألمانية متخصصة ويتبع ذلك تشغيل المتدربين بتلك المجالات بشركات أوروبية مختلفة.

 

x