حاضنة الأعمال والتكنولوجيا تعلن أسماء الشركات الريادية الفائزة ضمن مشروع ريادة

 

احتفلت حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلاميةBTI  بالشركات الريادية الفائزة ضمن مشروع “ريادة”، وأعلنت أسماء الأفكار الريادية العشرة الفائزة بالاحتضان الرسمي، وقدمت بعض النصائح الإرشادية والتوجيهية لإكمال تقديم الوثائق والأوراق الثبوتية لتتلقى الاحتضان الرسمي، بمشاركة عدد من استشاريي ومطوري الأعمال، وعدد من الشباب المهتمين بريادة الأعمال.

وأشار المهندس باسل قنديل- مدير دائرة حاضنة الأعمال والتكنولوجيا، إلى أن جميع الشركات الريادية الفائزة تستحق الدعم لتطور من أعمالها وبذلك تستطيع المنافسة في سوق العمل، وأعرب عن سعادته بالهمة والطموح لدى الرياديين وقدراتهم على تنفيذ أفكارهم والوصول بها إلى هذا المستوى رغم الظروف غير المستقرة اقتصادياً في قطاع غزة والتحديات المختلفة.


من جانبه، أوضح المهندس نادر عبد النبي – منسق المشروع- أنه تم اختيار (10) أفكار ريادية ناشئة لتستفيد من الخدمات التي تقدمها ريادة، وفق عدد من المعايير على عدة جلسات للتقييم وصولا لمرحلة التقييم النهائي، وبدعم مالي على شكل منحة بقيمة “4000$”، وتم اختيار أربع مشاريع ليخضعوا لمرحلة احتضان دون تمويل لتطوير فكرتهم، وفيما بعد سيتم اختيار مشروعين فقط للاحتضان الرسمي والتمويل.

وأضاف المهندس عبد النبي أن الخدمات المقدمة هي مجموعة متكاملة لتوفير بيئة عمل مناسبة، ومنها مساحة احتضان مريحة لعمل ونمو الأفكار والشركات الناشئة، وتقديم دعم مالي ولوجستي، وبرنامج تدريبي إداري فني ومالي، وخدمات توجيه وإرشاد، إضافة إلى استشارات قانونية لتسجيل الشركات وحماية الأفكار بجانب خدمة التسويق والتشبيك مع شبكة مسوقين محلية ودولية بهدف ربط رواد الأعمال بالأسواق المحتملة.

بدوره، أكد المهندس يوسف الحلاق أنه سيتم ربط هذه الشركات وعرض خدماتها وخططها على مستثمرين محليين واقليميين، وسيكون هذا أحد أهم الخدمات التي ستقدمها الحاضنة، مضيفاً أن هذه المرحلة النهائية لمشروع ريادة التي بدأت باستقبال الطلبات من أصحاب الأفكار الريادية انتقالاً لعدة مراحل أخرى من ضمنها التقييم والفرز الأولي للطلبات، ثم التدريب على كتابة الخطط، وبعد ذلك خضعوا لمخيم تدريبي ثم مرحلة ما قبل الاحتضان لبناء النموذج الأولي، وصولاً لمرحلة التقييم النهائي، والتي تم من خلالها منح عدد من الأفكار الريادية مرحلة الاحتضان الرسمي ومن ثم انطلاقهم إلى سوق العمل. 

ومن الجدير ذكره أنه تم العمل خلال الشهرين الماضيين مع هذه الشركات على إعداد خطة عمل متكاملة بخصوص المرحلة القادمة في كل شركة، وما مدى الاستفادة المتوقعة من هذه المنحة، وكان هذا جزء من معايير التقييم لاختيار الشركات التي ستستفيد.

ويأتي مشروع ريادة الذي يهدف لدعم رواد الأعمال من ذوي الأفكار الإبداعية في مجال تكنولوجيا المعلومات، وهو ضمن مشاريع حاضنة الأعمال والتكنولوجيا الممول من هيئة الأعمال الخيرية-بريطانيا، بإشراف من مؤسسة التعاون.

 

x