توقيع مذكرة تنفيذ مشروع نقل الخبرات من ألمانيا إلى فلسطين في الجامعة الإسلامية

جرى في الجامعة الإسلامية بغزة توقيع مذكرة تنفيذ مشروع “نقل الخبرات من ألمانيا إلى فلسطين – وبالأخص قطاع غزة- المنفذ من قبل تجمع المهندسين الفلسطينيين في ألمانيا وبالشراكة مع الجامعة الإسلامية ونقابة المهندسين الفلسطينيين وبتمويل كريم من المركز الألماني للاندماج والتطوير CIM.

وحضر توقيع الاتفاقية عن الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور عادل عوض الله- رئيس الجامعة، والدكتور نظمي المصري- نائب الرئيس للشئون الخارجية، والدكتور سعيد الغرة- عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والمهندس باسل قنديل- مدير دائرة حاضنة الأعمال والتكنولوجيا في الجامعة، وعن نقابة المهندسين المهندس كنعان عبيد- نقيب المهندسيين، وعن تجمع المهندسيين الفلسطينيين الدكتور محمد العبسي- مدير مكتب غزة، والدكتور محمد مشتهى- عضو التجمع.

من جانبه، رحب الدكتور عوض الله بالحضور، وأعرب عن امتنانه لتجمع المهندسين الفلسطينيين بألمانيا والمركز الألماني للاندماج والتطوير بدعم وتمويل المشروع الذي من شأنه أن يصب بمصلحة الخريجين ويفتح آفاق وأسواق جديدة لهم.


بدوره، أوضح الدكتور المصري أن توقيع مذكرة التفاهم لتنفيذ مشروع نقل الخبرات من ألمانيا إلى فلسطين يمثل باكورة التعاون مع تجمع المهندسيين الفلسطينيين بألمانيا واستكمالاً للخطة الإستراتيجية للجامعة الإسلامية بتنفيذ مشاريع وبرامج تهدف لتشغيل ودمج الشباب والخريجين بسوق العمل الخارجي والمحلي بهدف التقليل من نسب البطالة المرتفعة وخصوصاً وسط الخريجين، ولفت الدكتور المصري إلى أن العمل عن بعد يمثل هدفاً استراتيجياً لجامعته لأجل تشغيل وتمكين الشباب والخريجين.

من ناحيته، أعرب المهندس عبيد عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع الجامعة الإسلامية وتجمع المهندسيين الفلسطينيين في ألمانيا، وتمنى أن يحقق المشروع أهدافه المعلن عنها بتدريب وتشغيل (20) خريجاً وخريجة بمجالات تكنولوجيا المعلومات، وأن يكون مقدمة قوية لتنفيذ المرحلة الثانية من المشروع باستيعاب عدد آخر من الخريجين، وكذلك استقطاب كفاءات قادرة على نقل الخبرات من خلال تواجدها بغزة وبين الخريجين والشركات المحلية.

وصرح الدكتور العبسي أن مدة تنفيذ المشروع ستمتد حتى سبتمبر من العام القادم، وستشمل أولاً طرح الطلبات الإلكترونية للتسجيل، ومن ثم ستبدأ لجنة فنية متخصصة بعمليات الفرز والاختيار حسب معايير مُعلن عنها في طلب التسجيل إلى أن يتم اختيار (20) متقدماً ومتقدمة تنطبق عليهم الشروط ليتم تدريبهم لدى شركة ألمانية متخصصة في مجالات أربعة، هي: برمجة وتطوير المواقع الإلكترونية، والتصميم بتقنية UX، والتصميم بتقنية UI، وبرمجة تطبيقات الهواتف الذكية بلغة IOS، ومن ثم سيتم تشغيل المتدربين الذين اجتازوا التدريب بنجاح في شركات ألمانية وأوروبية مختلفة، وأضاف الدكتور العبسي أن المشروع يأتي انسجاماً مع أهداف التجمع الرئيسة، منها: الوقوف إلى جانب المهندس الفلسطيني ورفع قدراته ومساعدته في التغلب على تحدياته ولاسيما كسر الحصار.

 

x