مركز التاريخ الشفوي يفتتح برنامجاً تدريبياً بمدرسة هاشم الشوا حول التراث وتعزيز الهوية الوطنية

 افتتح مركز التاريخ الشفوي بقسم التاريخ والآثار بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية برنامجاً تدريبياً بمدرسة هاشم عطا الشوا بعنوان: ” دور التراث في تعزيز الهوية الوطنية والتماسك الاجتماعي”.

ويتضمن البرنامج التدريبي سلسلة من المحاضرات التثقيفية، وجاءت المحاضرة الأولى بعنوان:” التراث الفلسطيني مفهومه وأقسامه”مع الأستاذة إسلام حبوش، وشملت  تعريف التراث لغة واصطلاحاً، وأقسام التراث، تراث مادي وتراث ثقافي، ,واستعرضت المحاضرة بعض الصور الأثرية عن القباب مثل قبة النبي، وقبة يوسف، وقبة إيوان العشاق، وقبة السلسلة، والقبة النحوية، وقبة موسي، وقبة المعراج، وقبة الشيخ الخليلي، وقبة الأرواح، وقبة يوسف آغا.

 وتناولت المحاضرة مفاهيم كالبيت الشعبي، والحارة والمرارات، والأزياء الشعبية، وعرضت جانب من التراث الثقافي كالحكاية الشعبية، والمعتقدات الشعبية والعادات والتقاليد، والقضاء العشائري، والأغاني والأمثال الشعبية، والألعاب الشعبية.
 
وجرى في ختام المحاضرة إبراز محاولات طمس التراث الفلسطيني وسرقته من قبل الاحتلال “الإسرائيلي”.

x