مركز التاريخ الشفوي يعقد ندوة بعنوان: “واقع التراث الفلسطيني: جهود الحماية ومخاطر”

 

نظم مركز التاريخ الشفوي في قسم التاريخ والآثار بكلية الآداب في الجامعة، ندوة بعنوان واقع التراث الفلسطيني: جهود ومخاطر، وأقيمت الندوة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية، بحضور الدكتور نهاد الشيخ خليل –رئيس مركز التاريخ الشفوي، والدكتور أيمن حسونة –أستاذ الآثار في قسم التاريخ بالجامعة، وجمع من الطلبة في القسم.

 

بدوره، أوضح الدكتور الشيخ خليل أن الندوة تأتي ضمن فعاليات أسبوع البحث العلمي بالجامعة، وأكد على أن موضوع التراث هو جزء مهم من قضايا الصراع مع الاحتلال.

 

 وأشار الدكتور الشيخ خليل إلى أن المواقع التراثية بحاجة إلى اهتمام كبير، خاصة تلك التي يمكن أن تُرشح للإدراج على لائحة التراث العالمي.

 

من ناحيته، استعرض الدكتور حسونة المواقع التراثية العشرين التي تم ترشيحها فلسطينياً للإدراج على لائحة التراث العالمي.

 وذكر الدكتور الشيخ خليل عدد المواقع في قطاع غزة، منها: مواقع تتواجد في منطقة البلاخية غرب قطاع غزة، ودير القديس هيلاريون الواقع غرب مخيم النصيرات، ومنطقتي تل العجول وتل السكن على وادي غزة.

 

ولفت الدكتور حسونة إلى أن هذه المواقع تعاني إما من الإهمال، أو وجود بعض التعديات عليها.

 

ودعا الدكتور حسونة إلى إزالة التعديات خاصة في مناطق تل العجول وتل السكن والبلاخية، وتخصيص موازنات لحماية دير القديس هيلاريون، لما تتمتع به هذه الأماكن من أهمية بالغة تتعلق بقابليتها للإدراج على لائحة التراث العالمي.

x