كلية الهندسة تعقد ورشة عمل حول التحولات الديموغرافية والعمرانية لمدينة القدس

عقدت كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية ورشة عمل بعنوان: “التحولات الديموغرافية والعمرانية لمدينة القدس”، وانعقد اللقاء في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية بحضور كل من: الأستاذ الدكتور محمد الكحلوت -رئيس قسم الهندسة المعمارية، والأستاذ الدكتور أحمد محيسن، والأستاذ الدكتور عبد الكريم محسن –عضوا هيئة التدريس في قسم الهندسة المعمارية، ولفيف من المختصين والمهتمين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة في كلية الهندسة.

من ناحيته، أشار الأستاذ الدكتور الكحلوت إلى التحولات الديموغرافية والعمرانية لمدينة القدس، وأوضح أسباب اهتمام المستويات الدولية والاقليمية والمحلية بمدينة القدس، وأن لها مكانتها السامية الدينية والتاريخية على المستوى العربي والإسلامي، وأكد الأستاذ الدكتور الكحلوت على أهمية القدس للعرب والمسلمين كونها تنبع من أنها أرض المحشر والمنشر ومسرى الرسول، وأولى القبلتين وثاني المسجدين.


وتطرق الأستاذ الدكتور الكحلوت للحديث عن التاريخ المعاصر للقدس بعد الحرب العالمية الأولى واقامة الكيان “الإسرائيلي”، واستعرض الأهمية الروحية والحضارية لمدينة القدس كونها تكمن في أنها أرض المسرى و ثالث المساجد التي تشد إليها الرحال، وأرض الأنبياء.

 وتحدث الأستاذ الدكتور الكحلوت عن السياسات والانتهاكات الصهيونية تجاه مدينة القدس قبل اتفاقية أوسلو، وتناول الاستيطان اليهودي في مدينة القدس، وملامح السياسات الاستيطانية الصهيونية بعد اتفاقية أوسلو في القدس.

ولفت الأستاذ الدكتور الكحلوت إلى أن الهدف من المحاضرة هو تسليط الضوء على أهمية القدس بالنسبة للمسلمين، والتطور التاريخي للقدس والتحولات الديمغرافية والعمرانية بعد اتفاقية أوسلو، ونوه الأستاذ الدكتور الكحلوت إلى التاريخ الإسلامي عن زيارة لرسول لساحة المسجد الأقصى وبدأ برحلة الإسراء والمعراج.

x