التشجيع على ابتكار أدوات ووسائل جديدة تساعد في تطوير البناء الفكري للمرأة الفلسطينية

شجع المؤتمر العلمي الدولي “المرأة الفلسطينية .. بناء وأدوار في ظل التحديات” الذي نظمته كلية التربية بالجامعة الإسلامية بالشراكة مع المركز الفلسطيني للدراسات والأبحاث “مرصد”، في السادس والعشرين من آذار/ مارس الجاري، على ضرورة ابتكار أدوات ووسائل جديدة تساعد على تطوير البناء الفكري للمرأة الفلسطينية.

وحث المؤتمر الأزواج على إتاحة الفرص لزوجاتهم لإكمال الدراسة الجامعية، بما يعود بالنفع على الأسرة والمجتمع ، ولفت المؤتمر إلى ضرورة تشجيع المرأة على حضور مجالس العلم وحفظ القرآن وتدبره لتطوير شخصيتها العلمية.

وطالب المؤتمر بإنشاء مراكز وأندية نسوية، يتم من خلالها عقد الدورات النوعية التي تمكن المرأة من أداء دورها التربوي، ونوه المؤتمر إلى أهمية تكاتف جهود المؤسسات التنموية في المجتمع لمساندة دور المرأة في تعزيز قيم التنمية المستدامة.

وأكد المؤتمر أهمية العمل على تعزيز ثقافية العمل النقابي لدى المرأة الفلسطينية، وتفعيل دور الإعلام الفلسطيني في نشر وتعزيز القيم الحضارية لدى المرأة الفلسطينية من خلال برامج إعلامية خاصة

ودعا المؤتمر إلى العمل على توعية المرأة الفلسطينية بحقوقها في ظل القانون، وتوعيتها بأساليب المطالبة بحقوقها، وأوضح المؤتمر أهمية تضمين المناهج الأكاديمية في الجامعات مفاهيم واضحة خاصة بمكانة المرأة ودورها الوطني في بناء المجتمع.

وبين المؤتمر أهمية  الاطلاع على التجارب العربية والإقليمية الناجحة والاستفادة منها في مجال تعزيز المبادرات الإيجابية لدى المرأة الفلسطينية في المجتمع.

x