ورشة عمل بمركز التاريخ الشفوي حول كيفية عرض القضايا التراثية في وسائل الإعلام

 

عقد مركز التاريخ الشفوي في كلية الآداب بالجامعة الإسلامية ورشة عمل بمركز التاريخ الشفوي حول كيفية عرض القضايا التراثية في وسائل الاعلام، وافتتحت الورشة في مركز التاريخ الشفوي بالجامعة، بحضور كل من: الدكتور نهاد الشيخ خليل –رئيس مركز التاريخ الشفوي، والأستاذ محسن الافرنجي –عضو هيئة تدريس في قسم الصحافة والاعلام، وعدد من المهتمين والمختصين.

من ناحيته، أشار الدكتور الشيخ خليل إلى أن الورشة جاءت من أجل تعزيز الوعي بأهمية التراث الفلسطيني، ولفت أنظار المسئولين نحو دورهم في وضع التراث على قائمة العمل الحكومي، والسياسي، وغيره، وأوضح الدكتور الشيخ خليل أن الورشة بداية لنشاط أوسع سينفذ من خلال ما سيتم تقديمه من مقترحات.


بدوره، لفت الأستاذ الإفرنجي إلى الأهمية الكبيرة للإعلام في حفظ التراث، والتاريخ، والثقافة؛ كونه يبني وجهات النظر لدى الكثير من المتابعين، ونوّه الأستاذ الافرنجي إلى أن الاتصال الفعال يحتاج إلى دراسة عناصر العملية الاتصالية جيداً، وأن القضية أو المجتمع بلا إعلام هو “ميت”.

وذكر الأستاذ الافرنجي بعض استراتيجيات التعامل مع الموضوعات التراثية الفلسطينية إعلامياً، منها: إنتاج مواد إعلامية، وتنظيم أحداث إعلامية فعالة، وتقديم وطرح مبادرات متخصصة.

 

 

x