توقيع اتفاقية تعاون بين الجامعة الإسلامية ومؤسسة ميرسي-ماليزيا

 

وقعت الجامعة الإسلامية بغزة ومؤسسة ميرسي- ماليزيا اتفاقية لتمويل برنامج الدعم النفسي والاجتماعي في قطاع غزة, ووقع الاتفاقية عن الجامعة الدكتور نظمي المصري- نائب رئيس الجامعة للشئون الخارجية، وعن مؤسسة ميرسي- ماليزيا الدكتور أنور العبادسة- مدير مشروع الدعم النفسي والاجتماعي، وحضر مراسم توقيع الاتفاقية المهندسة إيناس قنديل-مدير مشاريع مؤسسة ميرسي- ماليزيا، والمهندسة أماني المقادمة- رئيس قسم العلاقات الخارجية.

من جانبه، ثمن الدكتور دور مؤسسة ميرسي- ماليزيا في دعم المؤسسات الأهلية في المجتمع الفلسطيني، وأعرب عن أمله أن تكون هذه الاتفاقية استمراراً  لشراكة دائمة مع مؤسسة ميرسي لدعم كافة فئات المجتمع الغزي .


وذكر الدكتور العبادسة أن هذا برنامج يهدف إلى تقديم الخدمات النفسية المتنوعة لكافة فئات المجتمع من خلال التشبيك والتواصل مع كافة المؤسسات المحلية الحكومية والخاصة بما يسهم في تخفيف الضغط النفسي لأفراد المجتمع وصولاً لتحقيق التوافق النفسي والاجتماعي لهم، وأوضح الدكتور العبادسة أنه سيتم تنفيذ نشاطات المشروع في مدة 11 شهراً.

وعلى صعيد مخرجات المشروع فإنه من المتوقع أن تكون المخرجات الأساسية للمشروع كالتالي: “4400 مستفيداً من مدينة غزة لديهم القدرة على الوصول لتقييمات نفسية شاملة وجلسات إرشادية في مركز الإرشاد النفسي في الجامعة الإسلامية، وتجهيز وحدة تغذية راجعة حيوية في مركز الإرشاد النفسي في الجامعة الإسلامية”.

ومن الجدير بالذكر أن هذا المشروع هو المرحلة الثانية من مشروع قد تم تمويله مسبقاً من قبل مؤسسة ميرسي- ماليزيا لقسم علم النفس بالجامعة الإسلامية من خلال مشروع الدعم النفسي والاجتماعي في قطاع غزة, ويأتي تمويل هذه المرحلة نتيجة النجاح الذي حققه المشروع خلال المرحلة السابقة .

x