كلية الآداب تحتفي بمرور خمسة أعوام على مشروع شاعر العودة

 

احتفى قسم اللغة العربية في كلية الآداب بالجامعة الاسلامية بمرور خمسة أعوام على مشروع شاعر العودة، وانعقد الحفل في قاعة المؤتمرات العامة في مبنى القدس للقاعات الدراسية، بحضور كل من: الأستاذ الدكتور عادل عوض الله –رئيس الجامعة الاسلامية، والأستاذ الدكتور جهاد العرجا – نائب عميد كلية الآداب، ممثل رابطة الكتاب والشعراء الفلسطينيين، والمهندس الشاعر محمد رباح –ممثل بيت فلسطين للشعر وثقافة العودة، وعدد من الشعراء والأدباء، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بقسم اللغة العربية.


بدوره، قال الأستاذ الدكتور عوض الله :”فلسطين أعظم أرض، فهي أرض الأنبياء، وحلم الشعراء”، وشكر الأستاذ الدكتور عوض الله بيت فلسطين للشعر وثقافة العودة، ورابطة الكتاب والأدباء الفلسطينيين على جهودهم المتواصلة والحريصة على تعزيز ثقافة شعر العودة.

من ناحيته، أكد الأستاذ الدكتور العرجا أن مشروع شاعر العودة مشروعاً رائداً له حضور كبير بين الشعراء الفلسطينيين والعرب، ولفت إلى أن الاحتفال جاء لتكريم الشعراء الراحلين والمعاصرين، وتقديراً لجهودهم في بث ثقافة شعر العودة بين أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات.


من جهته، أوضح المهندس الشاعر رباح أن مشروع شاعر العودة يهدف إلى تحقيق عدة أهداف، منها: توثيق نصوص الشعراء الذين يكتبون في مضامين “النكبة، النكسة، اللجوء، والشتات”، إضافة إلى العمل على إحياء المكتبة الشعرية ونصوص الشعر للذين كتبوا في شعر العودة.

ونوّه المهندس الشاعر رباح إلى أن مشروع شاعر العودة انطلق من مخيم اليرموك بدمشق في أواخر عام 2011م، وأشاد بدور الجامعة الاسلامية في تعزيز ثقافة شعر العودة، واعتبر الجامعة الإسلامية أحد أهم صروح التعليم في فلسطين.

وتخلل الحفل إلقاء العديد من القصائد الشعرية الخاصة بشعر العودة.

x