يوم دراسي للعيادة القانونية حول الحقوق العمالية وتقادمها بين التشريع الفلسطيني والمواثيق الدولية “

 

   أوصى اليوم الدراسي الذي عقدته العيادة القانونية بفرع الجامعة الإسلامية في جنوب قطاع غزة بضرورة زيادة الوعي لدى العمال؛ لمعرفة حقوقهم المالية، والعمل على تفعيل دور التفتيش والرقابة من قبل الجهات المعنية للحفاظ على حقوق العمال وعدم تجاوزها من قبل أصحاب العمل، وأهمية تعديل أحكام التقادم في الحقوق العمالية، وعُقد اليوم الدراسي بدعم من برنامج “سواسیة” البرنامج المشترك لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة “برنامج تعزیز سیادة القانون: العدالة والأمن للشعب الفلسطيني 2014-2017 )، والذي تموله حكومة هولندا، والتعاون السویدي للتنمیة الدولیة، والاتحاد الأوروبي، وحضر اليوم الدراسي الأستاذ الدكتور إبراهيم الأسطل -عميد فرع الجنوب, ومعالي المستشار سليم السقا -وزير العدل السابق،  والدكتور ماهر السوسي -عميد كلية الشريعة والقانون، والدكتور أنور الشاعر -رئيس قسم الشريعة والقانون، والدكتور محمد النحال- مدير العيادة القانونية في الجامعة، وممثلين عن المجلس التشريعي الفلسطيني، والمجلس الأعلى للقضاء النظامي، والنيابة العامة، ووزارة العمل، واتحاد نقابات عمال فلسطين،  وعدد من المحاميين والباحثين القانونيين، ولفيف من الوجهاء ورجال الإصلاح, وجمع من طلبة كلية الشريعة والقانون.

الجلسة الافتتاحية

   وفي كلمة له أمام الجلسة الافتتاحية، رحّب الأستاذ الدكتور الأسطل بعقد اليوم الدراسي الذي يناقش الحقوق العمالية ونصوصها في التشريع الفلسطيني والمواثيق الدولية، واعتبر الأستاذ الدكتور الأسطل اليوم الدراسي بمثابة تظاهرة علمية يحضرها العديد من الشخصيات الرسمية  وأهل الاختصاص القانوني والقضائي والمهتمين، وتمنّى الأستاذ الدكتور الأسطل أن يخرج اليوم الدراسي بمجموعة من النتائج والتوصيات لوضعها أمام الجهات المعنية للفائدة والاسترشاد بها.

   من جانبه، أشار الدكتور السوسي  إلى أن اليوم الدراسي يأتي ضمن العديد من الأنشطة والفعاليات التي ترعاها كلية الشريعة والقانون في سياق اهتمامها بقضايا المجتمع المحلي، إلى جانب ما تقدمه الكلية من خدمات تعليمية وأكاديمية إلى طلبة العلم، وشكر الدكتور السوسي عمادة فرع الجنوب على رعايتها لإقامة هذا اليوم الدراسي بفرع الجامعة في الجنوب، متمنياً عقد مزيد من الأيام الدراسية والأنشطة والفعاليات في هذا الفرع الذي يعتبر جزءً أصيلاً من الجامعة الإسلامية ويوفر الخدمة التعليمية لطلبة الجنوب .

   بدوره، أعرب الدكتور النحال عن سعادته بالأنشطة التي تنفذها العيادة القانونية بفرع الجنوب، بدعم من عمادة فرع الجنوب، وأوضح الدكتور النحال أن الهدف من هذه الأنشطة نشر الوعي القانوني لدى شرائح المجتمع المختلفة وخاصة شريحة العمال،  وتعريفهم بحقوقهم القانونية ومساعدة الفئات الفقيرة من تحصيل حقوقهم وتمثيلهم أمام المحاكم القضائية لنيل هذه الحقوق،


الجلسة الأولى

   وفيما يتعلق بالجلسات العلمية لليوم الدراسي فقد أقيمت على مدار جلستين علميتين، وترأس الجلسة العلمية الأولى الدكتور محمد أبو صقر، وتناولت أربعة أوراق عمل، تحدث الأستاذ عمار نجم في الورقة العلمية الأولى عن التنظيم التشريعي، ومدى كفاية نصوص قانون العمل لقضايا العمال، وفي الورقة الثانية تحدث الدكتور تيسير إبراهيم عن حقوق العمال وتقادمها في الشريعة الإسلامية، وأشار الدكتور هاني غانم في الورقة إلى الحقوق العمالية في الاتفاقات الدولية، وختم الدكتور عفيف كلوب الجلسة العلمية الأولى بالورقة العلمية الرابعة حول الحقوق العمالية وتقادمها في التشريعات العمالية .

الجلسة الثانية

   وترأس الجلسة العلمية الثانية الدكتور أنور الشاعر، قدم خلالها المستشار زياد ثابت ورقة علمية حول إجراءات التقاضي في المنازعات العمالية بعنوان “حقوق وتقادم”،  وناقش الأستاذ محمد الحداد في ورقته الدور الذي تقوم به وزارة العمل في حماية العمال،  وبيّن المحامي مجدي أبو دقة آليات وصور التعويض عن الإصابات التي يتعرض لها العمال، وتحدثت الورقة العلمية الرابعة التي قدمها الأستاذ علاء العمور “أمين سر اتحاد نقابات عمال فلسطين عن دور نقابة العمال في حماية حقوق العمال والدفاع عنها. 

 

x