ورشة عمل بالجامعة حول تحديد الإجراءات والمصادر اللازمة لتعزيز مؤسسات التعليم العالي في مجال المرأة والمساواة في فلسطين

 

عقدت الجامعة الإسلامية بغزة عبر تقنية “السكايب” ورشة عمل بعنوان: “تحديد الإجراءات والمصادر اللازمة لتعزيز مؤسسات التعليم العالي في مجال المرأة والمساواة في فلسطين” وذلك ضمن نشاطات مشروع تحسين قدرات مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية في هذا المجال والممول من قبل برنامج APPEAR النمساوي، وحضر اللقاء لفيف من أكاديمي الجامعة الإسلامية، وممثلون عن جامعات قطاع غزة، ووزارة المرأة، ومن جامعة Graz حضر عدد من الأكاديميات العاملات في مجال المرأة والجندر.

من جانبها، رحبت الأستاذة الدكتورة سناء أبو دقة- مساعد نائب الرئيس لشئون البحث العلمي والدراسات العليا- بالحضور، وبينت أهمية هذا المشروع في تعزيز الشراكة الحقيقة مع جامعة Graz في مجال المرأة، فضلاً عن تقديم الدعم اللازم للمرأة، وتناول الفهم الحقيقي لعدد من قضاياها في سياقات ثقافية مختلفة.


وقدم فريق جامعة Graz عدداً من العروض حول الأستاذية في علم النوع الاجتماعي في جامعة Graz، وعن الأبحاث الخاصة بالنوع الاجتماعي والتعليم في مجال الإدارة، وعن مركز التنسيق لدراسة النوع الاجتماعي: المهام والخدمات، وعرض آخر بعنوان مؤسسة Frauenservice جراتز -النظرية والتطبيق، وقدمت أخصائية النوع الاجتماعي والتنمية في مشروع Appear عرضاً، وأخيراً عرض عن البحوث الأساسية في التعددية والتماسك ولجنة المساواة في المعاملة.

وقدمت الأستاذة الدكتورة أبو دقة بتقديم عرضاً عن حول المرأة ومؤسسات التعليم العالي في فلسطين “الجامعة الاسلامية مثالاً”، وقدمت المهندسة هالة الزبدة- باحثة، عرضاً عن وضع المرآة في فلسطين في ضوء التحديات الراهنة، وقدم الدكتور بسام بشناق- عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة والقانون، عرضاً عن العيادة القانونية-تجربة الجامعة الإسلامية في مجال المرآة والمساوة.


ودار النقاش بين الطرفين حول المواضيع المختلفة التي تناولتها العروض خلال الورشة، وجرى الاتفاق على أن يتم عمل دراسة احتياجات لمؤسسات التعليم العالي في غزة لتحديد القدرات المؤسساتية في مجال المرأة والمساواة ودراسة النشاطات المختلفة لسد هذه الاحتياجات, وتم وضع خطة زمنية تفصيلية لإعداد المقترح المتكامل ضمن الشراكة الأكاديمية الهادف إلى تعزيز قدرات مؤسسات التعليم العالي في مجال المرأة والمساواة ليتم تسليمه لبرنامج أبيير (APPEAR).

ومن الجدير بالذكر أن طاقم المشروع ممثل بالأستاذة الدكتورة أبو دقة، والمهندسة أماني المقادمة- منسقة الشراكات الأكاديمية في الجامعة، بصدد التحضير والإعداد للقيام بزيارة خلال شهر ديسمبر لجامعة جراتز لوضع اللمسات الأخيرة لتطوير المقترح. 

x