شئون العلاقات الخارجية تعقد ورشة تعريفية ببرنامج أراسموس بلس الأوروبي

 

عقدت شئون العلاقات الخارجية بالجامعة الإسلامية ورشة تعريفية ببرنامج اراسموس بلس الأوروبي لدعم التعليم والشباب والرياضة، وانعقد اللقاء في إحدى قاعات الورش بمبنى عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بحضور الأستاذ الدكتور أحمد محيسن– مساعد نائب رئيس الجامعة لشئون العلاقات الخارجية، والمهندسة أماني المقادمة– منسقة الشراكات الأكاديمية، والأستاذة ولاء صافي– منسقة ملف المنح الخارجية بمكتب نائب رئيس الجامعة للشئون الخارجية، ولفيف من المختصين والمهتمين، وعدد من العاملين في الجامعة.

 بدأت  المهندسة المقادمة حديثها بالتعريف المفصل ببرنامج اراسموس بلس الأوروبي، وتحدثت عن أهداف البرنامج المتمثلة في تطوير الكادر الأكاديمي والإداري، وتطوير المناهج الدراسية والبحوث المشتركة،  وتبادل الموظفين والطلاب، بالإضافة الى تعزيز المرافق التعليمية والبحث العلمي.

وتطرقت  المهندسة المقادمة إلى الحديث عن جانب بناء قدرات مؤسسات العليم العالي من حيث: مجالات الاهتمام، وأنواع المشاريع في هذا المجال، والميزانية، ومدة تنفيذ المشروع، بالإضافة إلى الحديث عن أولويات وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية.

وأكدت المهندسة المقادمة على ضرورة التنسيق مع العلاقات الخارجية للمشاركة في مشاريع  برنامج اراسموس بلس  في محور بناء القدرات في كل مراحل إعداد مقترح المشروع.


ومن جانبه، نوه الأستاذ الدكتور أحمد محيسن- مساعد نائب الرئيس للشئون الخارجية- إلى إمكانية مشاركة الجامعة في هذه المشاريع سواء كمنسق المشروع الرئيس أو كشريك في المشروع، مشيراً إلى أن الجامعة الإسلامية حالياً تدير مشروعين بتمويل من برنامج اراسموس بلس، وهما: مشروع” تطوير مراكز البحوث الاقتصادية والإدارية في الجامعات الفلسطينية” بإدارة الدكتور وائل الداية- من كلية التجارة، ومشروع “إدارة مخرجات البحث العلمي من خلال المستودعات المؤسسية متاحة الوصول في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية” بإدارة الدكتورة راوية عوض الله- من كلية تكنولوجيا المعلومات.

ووقف الأستاذ الدكتور محيسن على الصعوبات التي تواجه الجامعة الاسلامية في إدارة المشاريع الدولية خاصة التي تتكون من عدد من الشركاء الأوروبيين بسبب الأوضاع التي يمر بها قطاع غزة.

x