شئون العلاقات الخارجية تعقد ورشة تعريفية بمنحة الفاخورة الدراسية لطلبة البكالوريوس


نظمت شئون العلاقات الخارجية بمكتب نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الخارجية ورشة عمل تعريفية خاصة بطلبة الجامعة في مرحلة البكالوريوس حول التعريف بمنحة الفاخورة، وأقيمت الورشة في قاعة المؤتمرات الكبرى بالجامعة بحضور المهندس علاء الهشيم– رئيس قسم المنح الطلابية بمركز تنمية الموارد بالجامعة، والأستاذ ابراهيم الصوراني- ممثلاً عن(UNDP)، والأستاذ هاني شحادة –ممثل مؤسسة التعليم فوق الجميع، والأستادة رندة أبو سويرح، والأستاذة جميلة الشرافي-ممثلتا جمعية انقاذ المستقبل الشبابي، وحضرها لفيف من المختصين والمهتمين، وجمع من موظفي الجامعة وطلبتها.

بدوره، رحب المهندس الهشيم بالحضور من المؤسسات الداعمة والطلبة، وأكد المهندس الهشيم على اهتمام الجامعة بطالب العلم، ولفت إلى دور الجامعة من خلال التواصل مع الجهات والمؤسسات المانحة لدعم استمرار المسيرة التعليمية للطلاب، وتوفير المنح والمساعدات، وقدّر المهندس الهشيم للمؤسسات الداعمة وجهودها المستمرة في دعم المؤسسات التعليمية في قطاع غزة.


من ناحيته، أشاد الأستاذ الصوراني بالجامعة وادارتها وطلابها، والعلاقة العميقة التي تربط مؤسسة (UNDP)بالجامعة الاسلامية.

وقال الأستاذ الصوراني أن طلاب الجامعة الاسلامية محظوظون بتسجيلهم في هذه الجامعة العريقة، لافتاً الى النجاحات الكثيرة التي حققتها الجامعة.

من جانبه، تحدث الأستاذ شحادة عن نشاطات مؤسسة الفاخورة في خدمة المجتمع الفلسطيني والطلبة، وأكد على أن الهدف من هذه المنح هو تسهيل الطريق لطلبة الجامعة لمواصلة دراستهم.

ولفت الأستاذ شحادة إلى أن التمويل في الوقت الحالي لمبنى الإدارة ومباني أخرى في الجامعات الفلسطينية تضررت بفعل العدوان الأخير على قطاع غزة عام 2014.


وتطرّقت الخريجة من كلية التجارة وأحد المستفيدين من منحة الفاخورة كارولين أبو كويك إلى دور المنحة في تعزيز دورها في المجتمع الفلسطيني، مثنية على دور المؤسسات الداعمة في توزيع المنح على طلبة الجامعات.

x