شئون العلاقات الخارجية تكرّم الحاصلين على مشاريع ممولة من برنامج التعاون النمساوي أبير

 

كرّمت شئون العلاقات الخارجية بالجامعة الاسلامية الحاصلين على مشاريع ممولة من برنامج التعاون النمساوي أبير(AppeaR)  بحضور الأستاذ الدكتور أحمد محيسن- مساعد نائب الرئيس للشئون الخارجية، مدير مشروع المباني الموفرة للطاقة في الجامعة، والمهندسة أماني المقادمة- منسقة الشراكات الأكاديمية، والأستاذ الدكتور أندرياس أوبريتش –مدير برنامج التعاون النمساوي، والدكتورة كريستينا كيزل-عضو هيئة التدريس في جامعة فيينا التقنية في النمسا وشريكة في مشروع المباني الموفرة للطاقة، وعدد من العاملين في العلاقات الخارجية، والحاصلين على التمويل من برنامج أبير النمساوي.


بدورها، أفادت المهندسة المقادمة أن عدد المشاريع الدولية التي شاركت بها الجامعة سواء كرئيسة للمشروع أو كشريكة بلغت (29) مشروعاً، ولفتت المقادمة إلى أن المشاريع موزعة على مشاريع ثنائية، ومتعددة الشراكة ضمن برامج اراسموس بلس، اراسموس مندوس، المقدسي، أبيير، ومجلس بحوث الآداب والعلوم الانسانية.

وذكرت المهندسة المقادمة ست منظمات للأمم المتحدة دعمت الجامعة عبر مشاريع مختلفة من الفترة 2012م وحتى الآن، وهي: منظمة العمل الدولية، منظمة الصحة العالمية، اليونسكو، اليونيسيف، وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي والأونروا.

وأشارت المهندسة المقادمة إلى المشاريع التي حصلت عليها الجامعة بتمويل من برنامج الشراكة النمساوي أبير، فقد حصلت عام 2014م على تمويل لمشروعين، هما: مشروع البرنامج التعليمي والتدريبي في مجال الحفظ الرقمي (المرحلة التحضيرية) في غزة، والذي أشرفت عليه الدكتورة راوية عوض الله- عضو هيئة التدريس بكلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة، ومشروع تعزيز المباني الموفرة للطاقة نحو تطوير بيئة عمرانية مستدامة في قطاع غزة (المرحلة التحضيرية)  والذي أشرف عليه الدكتور أحمد محيسن، وحصل هذا المشروع أيضاً على تمويل من برنامج أبير النمساوي للمرحلة الثانية؛ مرحلة الشراكة الأكاديمية للفترة 2015-2017م.

وأضافت المهندسة المقادمة أن الجامعة حصلت على تمويل لمشروعين ضمن المرحلة التحضيرية لبرنامج أبير النمساوي للعام 2016.


ونوهت المهندسة المقادمة إلى أن الجامعة فازت بتمويل لمشروع دعم وتمكين تعليم الطلاب الصم في فلسطين بإدارة الدكتور نظمي المصري- نائب الرئيس للشئون الخارجية، بالإضافة لفوزها بتمويل مشروع تعزيز قدرات مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية في مجال المرأة والتي أدارتها الأستاذة الدكتورة سناء أبو دقة- مساعد نائب الرئيس لشئون البحث العلمي والدراسات العليا.

من جانبه، تحدّث الأستاذ الدكتور أوبرتش عن برنامج الشراكة النمساوي أبير، والمجالات التي يدعمها البرنامج من أجل التنمية والتعليم العالي.

وتضمّن الحفل توزيع شهادات تكريمية للحاصلين على مشاريع ممولة من البرنامج، بالإضافة لتكريم الوفد النمساوي المتمثل بمدير برنامج أبيير البروفسور أوبريتش والدكتورة كيزل.

x