مجلس طلاب الجامعة يحتفل بتكريم الطلاب الحاصلين على درجة الامتياز

احتفل مجلس طلاب الجامعة الإسلامية بتكريم طلاب الجامعة الحاصلين على درجة الامتياز بنتائج الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي 2007-2008م، وقد حضر فعالية الاحتفال التي أقيمت في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة كل من: الأستاذ محمد حسن شمعة –نائب رئيس مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور إسماعيل رضوان –عميد شئون الطلبة بالجامعة، والطالب مروان العطاونة –رئيس مجلس طلاب الجامعة الإسلامية، وأعضاء مجلس الطلاب، والطلاب الحاصلين على درجة الامتياز وذويهم، وجمع كبير من طلبة الجامعة.
من ناحيته، قال الأستاذ شمعة أنه لا يوجد شيء يداني النجاح في الحياة والدراسة، وأشاد بالطليعة التي أوجدتها الجامعات لدى جيل من الشباب صار قادراً على المشاركة في خدمة وطنه ومجتمعه، وتحقيق مكانة تليق به بين الأمم.
وشدد الأستاذ شمعة على القيمة التي يضيفها العلم على المجتمعات، موضحاً أنه النجاح الذي تحققه الأمم يتطلب توفر عناصر متعددة من بينها: العلم والعمل والتخطيط والتنظيم، ودعا الطلاب إلى أخذ دورهم في تحقيق النهضة التعليمية في المجتمع؛ كونهم يعدون ركيزة أساسية من ركائز نهضتها ونجاحها.
وقد هنأ الدكتور شعث طلبة الجامعة المتفوقين، وشكر مجلس طلاب الجامعة الإسلامية على السنة الحسنة والقائمة على التكريم الدوري للطلاب الحاصلين على درجة الامتياز.
ووقف الدكتور شعث على القيم الكبيرة للتفوق مثل: الجد والاجتهاد والعمل، واستدل بالعديد من الشواهد القرآنية المدللة على قيمة الوقت، والنتائج الإيجابية التي تم تحقيقها نتيجة حسن إدارة الوقت.
وتحدث الدكتور شعث عن اهتمام الجامعة بتوسيع أنشطتها الأكاديمية والثقافية التي يستفيد منها الطلبة من ناحية، ومؤسسات المجتمع من ناحية أخرى، والتي تعكس رسالة الجامعة في المجتمع الذي تعمل فيه.
وقد أشاد الطالب العطاونة بالعزيمة التي يتمتع بها طلبة الجامعة الإسلامية والتي عززت حصولهم على درجات أكاديمية مرتفعة، وتناول الطالب العطاونة قيمة التفوق في الحياة بمجملها والتي يعتبر التفوق الدراسي أحد صورها، وأوضح أن الاحتفال بتكريم الحاصلين على درجة الامتياز يجدد المسئولية الملقاة على عاتق الطلبة بخصوص أخذ دورهم للمشاركة في بناء المجتمع وإعماره وتنميته، واستمرار تخريج أجيال من المتفوقين.

x