الجامعة الإسلامية بغزة ومنتدى شارك يوقعان اتفاقية تعاون

وقعت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية أمس إتفاقية تعاون مع منتدى شارك الشبابي في قطاع غزة، وقد وقع الاتفاقية عن الجامعة الإسلامية د. محمد مقداد-عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، في حين وقع الاتفاقية عن منتدى شارك أ. مهيب شعث-المدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي في قطاع غزة، وحضر توقيع الاتفاقية من داخل الجامعة أ. رفيق حماد-مدير دائرة شئون الخريجين، أ. خالد الكحلوت-مدير دائرة المشاريع والتدريب، كما حضر التوقيع أ. بهاء سلطان-منسق المشروع من منتدى شارك، ولفيف من الجامعة الإسلامية ومنتدى شارك.
وشدد د. مقداد على أهمية الشباب، وضرورة الارتقاء بهم، وأرجع ذلك لكون رأس المال الحقيقي للشعب الفلسطيني يتمثل في العنصر البشري، وأوضح د. مقداد أهمية الارتقاء بالعنصر البشري في ظل الظروف الصعبة التي تواجه الشعب الفلسطيني عامة، وفئة الشباب خاصة، داعياً إلى الاهتمام الجاد والفعال بهذه الفئة، كما ثمن جهود منتدى شارك، وحرصه المستمر على الاستمرارية في العطاء لخدمة هذه الفئة، وتجاوز كل المشاكل والعقبات.
بدوره أكد د. شعث على أهمية الاتفاقية، وشدد على ضرورة التعاون بين الجامعة الإسلامية، ومنتدى شارك، وحث على التعاون وتقديم المساعدة الممكنة للارتقاء بالطلاب الخريجين، وصولاً إلى المرحلة التي يمكن أن يصبحوا من خلالها قادرين على الدخول إلى سوق العمل، وعلى أن يترافق ذلك مع جهود حثيثة للحد من نسبة البطالة، واستعرض أ. شعث التطورات التي مرت بها مؤسسة شارك، مبيناً الخدمات التي تقدمها وحرص المنتدى على التعاون مع الجامعة الإسلامية،والاستفادة من خبراتها المتراكمة.
وتحدث أ. حماد عن أهمية وجود مرجعية علمية يمكن اعتمادها كمنهج في التعامل مع الخريجين، وشجع فكرة أيام التوظيف السنوية، والاستفادة من النتائج الإيجابية التي يمكن أن تترتب عليها.
وأوضح أ. سلطان أهمية وجود كتيب يحكي ويوثق للمواد التدريبية للطلبة الجامعيين بشكل يحقق الاستفادة لهم.

x