كلية العلوم الصحية تفتتح المعرض المصاحب لإطلاق مشروع الميكروبات الإلكتروني e-bug

 

هل تخيلت أعداد البكتيريا المتراكمة على هاتفك الجوال والتي تنتقل معك من الجامعة إلى البيت وتذهب معك إلى سريرك أيضًا؟

الطالبة إسلام عقل تحاول أن تشرح ذلك لزوار المعرض الذي نظمته كلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية على هامش تدشين مشروع الميكروبات الإلكتروني e- bug) (، وتستعرض الطالبة عقل تجربة عملية لتوضيح البكتيريا التي تنمو على هاتف إحدى الزائرات، فيما تتوزع أمامها أطباق الاختبار التي تحتوي بكتيريا ملونة وبأشكال فنية ملفتة.

وتقول الطالبة عقل وهي طالبة في قسم التحاليل الطبية بالجامعة الإسلامية:”هواتفنا نستخدمها في مكان وتنتقل معنا أينما ذهبنا، تلوّث هذه الأجهزة أيدينا دون أن ندرك ذلك، وبعدها نتناول الطعام بأيدي عالقة بها الملايين من الخلايا البكتيرية”.



وجرى افتتاح المعرض بحضور الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- نائب رئيس الجامعة الإسلامية لشئون البحث العلمي والدرسات العليا، والأستاذ الدكتور عدنان الهندي -عميد كلية العلوم الصحية، والدكتور محمد الطرشاوي-رئيس قسم البصريات، ومن المقرر أن تستمر فعاليات المعرض لمدة يومين متتاليين.

ويضم المعرض مجموعة من الأركان، هي: ركن الفيديو لعرض التجارب المسجلة، وركن التجارب الحية(المباشرة)، وركن البوسترات، وركن المعروضات، ويشارك في المعرض معيدين وطلبة متطوعين من كلية العلوم الصحية بالجامعة.


وفي إحدى زوايا المعرض تستعرض الأستاذة آلاء معروف -معيدة في كلية العلوم الصحية، أشكال مختلفة للبكتيريا عبر مجاهر إلكترونية تصطف على طاولة أمام الزوار، للتنبيه إلى مدى صغر حجمها بحيث لا تدرك بالعين المجردة.

يشار إلى أن مشروع الميكروبات الإلكتروني (e-bug) هو مصدر تعليمي مجاني للإستخدام في الفصول الدراسية وخارجها، ويقدم أنشطة ودروس حول الكائنات الحية الدقيقة، وطرق انتقالها وسبل الوقاية والعلاج، ويقود المشروع وحدة الرعاية الصحية والصحة العامة في إنجلترا، ويشارك في المشروع (28) دولة، وتعد فلسطين الدولة الثانية عربيًا في الانضمام للمشروع بعد المملكة العربية السعودية.

x