تواصل فعاليات المؤتمر العلمي “التحولات الموضوعية في القضية الفلسطينية بعد أوسلو” في الجامعة لليوم الثاني على التوالي

 

تواصلت لليوم الثاني على التوالي فعاليات المؤتمر  العلمي الثامن “التحولات الموضوعية في القضية الفلسطينية بعد أوسلو”  الذي تنظمه كلية الآداب في الجامعة الإسلامية، وقد انعقدت فعاليات المؤتمر في يومه الثاني في قاعتي المؤتمرات العامة في مبنيي القدس وطيبة للقاعات الدراسية، وناقشت جلسات المؤتمر أربعة محاور رئيسة، هي: التحولات التاريخية، والتحولات الجغرافية والقانونية، والتحولات الأدبية واللغوية، والتحولات الاجتماعية والاقتصادية والإعلامية.

التحولات التاريخية

وقد اشتمل اليوم الثاني للمؤتمر على أربع جلسات علمية، وقد ترأس الجلسة العلمية الأولى التي انعقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، وناقشت محور التحولات التاريخية الدكتور أسامة أبو نحل- باحث، وتناول الدكتور غسان وشاح- عضو هيئة التدريس بقسم التاريخ والآثار بالجامعة، انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان خلال الحروب الثلاثة على غزة (الفرقان، الرصاص المصبوب 2008م، حجارة السجيل، عامود السحاب م2012 العصف المأكول، الجرف الصامد 2014م، وتحدث الأستاذ وسام جودة- باحث، عن وسائل المقاومة القتالية ومراحل تطورها الإستراتيجي منذ العام 2000م، وتطرق الأستاذ أنور صالح- باحث، على المقاومة الفردية وأثرها على مفهوم الأمن القومي الإسرائيلي، ووقف الأستاذ رائد موسى- باحث، على اتفاقية أوسلو وأثرها على سبل مقاومة الاحتلال الإسرائيلي 1994 – 2016م، وشارك كل من الأستاذ عبد الجبار قاعود، والأستاذ يحيى قاعود- باحثان، بورقة عمل حول المقاومة الشعبية (الاعنفية) كأحد خيارات التحرر الوطني الفلسطيني، وأوضح الأستاذ إسلام حبوش- باحث، تطور مدى صواريخ  كتائب الشهيد عز الدين القسام ما بين عامي 2008 – 2014م.

التحولات الجغرافية والقانونية

وفيما يتعلق بالجلسة العلمية الثانية التي أقيمت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية وتناولت محور التحولات الجغرافية والقانونية، فقد ترأسها الأستاذ الدكتور جهاد أبو طويلة- باحث، وقدم الأستاذ أحمد دلول- باحث، ورقة عمل حول  الجغرافيا العسكرية لقطاع غزة وأثرها في تطور المقاومة الفلسطينية، وأشار الأستاذ حسن سلامة- باحث، آثار اتفاق أوسلو على الوضع الديموغرافي في فلسطين، وذكر الدكتور إياد شناعة- باحث، سياسات وإجراءات دولة الاحتلال الإسرائيلي وانعكاساتها على مقتبل السكان في مدينة القدس المحتلة في ظل اتفاقية أوسلو “الواقع والحلول، دراسة جغرافية”، وتناول الدكتور يوسف المنسي، والأستاذ الدكتور محمد الكحلوت، والأستاذ الدكتور عبد الكريم محسن- باحثين،  التحولات الديموغرافية والعمرانية لمدينة القد بعد اتفاقية أوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية والكيان الصهيوني، ووقفت الأستاذة فهيمة دلول- باحثة، على موقف الفصائل الفلسطينية من اتفاق أوسلو 1993م، واستعرض الدكتور باسم بشناق- باحث، البنية الدستورية للسلطتين التشريعية والتنفيذية في النظام السياسي الفلسطيني في أعقاب اتفاقية أوسلو لعام 1993.

التحولات الأدبية واللغوية

أما الجلسة العلمية الثالثة فقد انعقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية وتناولت محور التحولات الأدبية واللغوية، وترأسها الدكتور علي اليعقوبي- باحث، ولفت الدكتور محمد البع- عضو هيئة التدريس بقسم اللغة العربية بكلية الآداب بالجامعة، إلى التحولات اللفظية في الخطاب الشعري بعد أوسلو، وتحدث الأستاذ كامل وافي- باحث، عن دور الحركة النقدية في تحولات الخطاب النقدي قبل وبعد أوسلو، وأوضح الأستاذ حسين درواشة- باحث، تحولات لغة الخطاب في الشعر الفلسطيني بعد اتفاقية أوسلو دراسة لسانية تداولية، وشارك الأستاذ أحمد زعرب- باحث، بورقة عمل حول التحولات الموضوعية والفنية في الرواية الفلسطينية بعد أوسلو.

التحولات الاجتماعية والاقتصادية والإعلامية

وبخصوص الجلسة العلمية الرابعة ” التحولات الاجتماعية والاقتصادية والإعلامية” فقد أقيمت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية وترأسها الأستاذ الدكتور جواد الدول- أستاذ الإعلام في الجامعة الإسلامية، وعرض كل من الأستاذ الدكتور الدلو، والأستاذة رجاء أبو مزيد- باحثة، ورقة عمل بعنوان: “سمات الخطاب الصحفي الفلسطيني لأطروحات المصالحة الفلسطينية وأطرها المرجعية “دراسة تحليلية مقارنة”، وتحدث الدكتور أمين أبو عيشة- باحث، عن واقع المتغيرات الاقتصادية في مرحلة ما بعد أوسلو، وعرجت الأستاذة أماني عطا الله- باحثة، على آثر اتفاق أوسلو على العلاقات السورية الفلسطينية 1993 – 2006م، وقدم الدكتور أحمد الرنتيسي- رئيس قسم الخدمة الاجتماعية، والأستاذة محمد شقورة- باحث، فعالية خدمات برنامج الحماية الاجتماعية لوزارة الشؤون الاجتماعية في التخفيف من حدة الفقردراسة ميدانية مطبقة على عينة من مديريات الشئون الاجتماعية في قطاع غزة، واستعرضت الأستاذة إلهام شمالي- باحثة، الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة بعد العدوان الإسرائيلي.

 

x