كلية التمريض تنظم محاضرة علمية حول خدمات التأهيل الصحي في قطاع غزة

 

نظمت كلية التمريض بالجامعة الإسلامية محاضرة علمية للطالبات حول خدمات التأهيل الصحي في قطاع غزة، وانعقدت المحاضرة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية بحضور الدكتور يوسف الجيش– عميد كلية التمريض، والدكتور أشرف الجدي – رئيس قسم التمريض العام،  وبمشاركة الأستاذ علي حسن أبو ريالة– مدير تمريض مستشفى الوفاء للتأهيل، الخبير في شؤون تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة من مصابي الحرب والحوادث، وبحضور لفيف من المختصين والمهتمين، وجمعٌ من طالبات المستوى الرابع بكلية التمريض.


من جانبه، رحب الدكتور الجيش بالحضور، وأكد على أهمية الخدمات التأهيلية المقدمة للمرضى والمصابين، وأثرها الفعال في توفير الدعم النفسي والجسدي للمصاب، ولفت الدكتور الجيش إلى أن الرعاية التأهيلية هي جزء لا يتجزأ من عمل الطاقم التمريضي، وتتماشي مع محتويات مساق صحة الأسرة والمجتمع المقر كمتطلب تخصصي في الخطة الدراسية لطلبة كلية التمريض.

 من جانبه، شكر الدكتور الجدي الضيف المحاضر، والطالبات، ونوه إلى أن مهنة التمريض هي من أجمل المهن التي تحمل المعاني الإنسانية، وتتجلى هذه المعاني بوضوح في تقديم الخدمات الصحية والتأهيلية للمرضى المصابين.


بدوره، قدم الأستاذ أبو ريالة عرضاً تعريفياً بمستشفى الوفاء للتأهيل الصحي، والخدمات التي يقدمها، وبين أنه المستشفى الأول والوحيد المتخصص في مجال إعادة التأهيل لذوي الاحتياجات الخاصة من الاعاقات الجسدية.

وأشار الأستاذ أبو ريالة إلى أن كل مصاب أو مريض يقدم له رعاية تأهيلية هو بحاجة لفريق متكامل للعمل معه، يتضمن هذا الفريق عدة أعضاء “طبيب، ممرض، مختصو علاج طبيعي، مختصو نطق، دعم نفسي، عائلة المريض”، وأوضح أن هذه الأطراف جميعها تشكل الفريق الطبي المقدم للخدمة التأهيلية، وأكد الأستاذ أبو ريالة على أن دور الممرض هو أحد أهم الأدوار التي تسهم بشكل فاعل وقوي في استجابة المريض وتسهيل عملية التأقلم مع الوضع الصحي له، وتذليل جميع العقبات أمام علاجه. 

x