شئون البحث العلمي والدراسات العليا وكلية الآداب تعقدان اللقاء السنوي لطلبة الدراسات العليا 2016-2017م

 

عقدت شئون البحث العلمي والدراسات العليا بالتعاون مع كلية الآداب بالجامعة الإسلامية اللقاء السنوي لطلبة الدراسات العليا للعام الدراسي 2016/2017م، وأقيم اللقاء في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الأستاذة الدكتورة سناء أبو دقة- مساعد نائب الرئيس لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور جهاد العرجا- نائب عميد كلية  الآداب،  وجمع من رؤساء الأقسام بالجامعة، والأستاذ مازن الجمل- من الدراسات العليا، ولفيف من المختصين والمعنيين،  وجمع من طلبة الدراسات العليا من كافة تخصصات كلية الآداب.


من جانبه، رحب الأستاذ الدكتور العرجا بالحضور، وأشاد بدور كلية الآداب وشئون البحث العلمي والدراسات العليا في الارتقاء بالمستوى العلمي والمعرفي للطلبة من جانب، وتزوديهم بالمعارف والمهارات اللازمة لتقدمهم العلمي من جانب أخر.


بدورها، أوضحت الأستاذة الدكتورة أبو دقة حرص شئون البحث العلمي والدراسات العليا على الارتقاء بالجامعة لتكون منارة بحثية رائدة، ومقصد لطلبة الدراسات العليا والباحثين، وحاضنة للبحث العلمي المتميز على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وبينت الأستاذة الدكتورة أبو دقة أن الجامعة تطرح (3) برامج دكتوراه، و(30) برنامج ماجستير، و(5) برامج دبلوم عالي.  وعرضت الأستاذة الدكتورة أبو دقة بعض بنود اللائحة الداخلية لبرامج الدراسات العليا، منها:  العبء الدراسي، ومدة الدراسة، والمساقات الاستدراكية، والمواظبة والامتحانات، وأشارت إلى المراحل التي سينتقل بها الطالب خلال دراسته وصولاً إلى اعتماد خطة بحثه ثم الإشراف على الرسالة وما يتعين على ذلك من وجود مشرفين ومتابعة أكاديمية، وانتهاءً بمناقشة الرسالة ومنح الدرجة العلمية للطالب .

ولفتت الأستاذة الدكتورة أبو دقة إلى الجهود التطويرية التي تبذل لتوفير بيئة جامعية داعمه لتعلم الطلبة على صعيد توفير المصادر العلمية المختلفة، ونوهت إلى أن المكتبة المركزية تضم نحو  (164.000) كتاب باللغة العربية، (51.000) باللغة الانجليزية، (9000) نسخة ماجستير باللغتين العربية والإنجليزية، و(500)  نسخة رسائل دكتوراه، بالإضافة إلى الاشتراك بعدد من قواعد البيانات العربية والعالمية إلى جانب نشر مجلات الجامعة الست في قواعد بيانات عالمية وعربية.

 وأكدت الأستاذة الدكتورة أبو دقة  أن الجامعة حريصة على دعم عملية تعلم الطلبة من خلال مساعدتهم في الحصول على منح لإجراء أبحاث الماجستير، إلى جانب تقديم جوائز  تقديرية سنوية في مجالات مختلفة كالعلوم الطبيعية والهندسية والتربوية. 

وتناولت الأستاذة الدكتورة أبو دقة بعض الجهود التطويرية في مجال تطوير قوالب الرسائل العلمية وطرق التوثيق المستخدمة  في الجامعة، وإقرار مدونه سلوك الباحثين لتعزيز الإلتزام بأخلاقيات البحث العلمي.

وكشفت الأستاذة الدكتورة أبو دقة عن بدء تفعيل برنامج Turnitin لأعضاء هيئة التدريس في الجامعة، مشيرة إلى أنه يوفر فرصة لفحص الأعمال المقدمة من قبل الطلبة والتأكد من أن جميع المصادر الواردة فيها تم توثيقها بشكل دقيق وذلك عن طريق مقارنة أعمال الطلبة بمحتوى قواعد بيانات ضخمة يتم تحديثها بشكل مستمر تضم أشهر قواعد البيانات العالمية وملايين مواقع الإنترنت، ونوهت الأستاذة الدكتورة أبو دقة إلى بعض الأخطاء التي يقع بها الطلبة من عدم إسناد الأعمال إلى مصدرها الأساسي، وتطرقت إلى بعض الطرق التي تجنب الطلبة الوقوع في التشابهات من حيث: استخدام علامات الاقتباس، وإعادة الصياغة والتلخيص، وعدم اللجوء إلى أبحاث جاهزة .

 

x