إنهاء الاستعدادات لعقد المؤتمر الثاني للإعجاز في القرآن والسنة النبوية في الجامعة

 

أفاد الدكتور عماد الدين الشنطي- عميد كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية، رئيس المؤتمر، أن كلية أصول الدين أنهت كافة الاستعدادات المتعلقة بانعقاد المؤتمر الثاني للإعجاز في القرآن والسنة النبوية، المقرر انعقاده في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة يومي السبت والأحد الرابع والعشرين والخامس والعشرين من أيلول/ سبتمبر الجاري.

وأوضح الدكتور الشنطي  أن المؤتمر تنظمه هيئة الإعجاز في القرآن الكريم والسنة النبوية، التابعة لمركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية في كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية بغزة بالتعاون مع كلية الحضارة الإسلامية بجامعة ماليزيا للتكنولوجيا، ونوه الدكتور الشنطي إلى أن المؤتمر يناقش مجالات الإعجاز ووجوهه المتعددة، ويهدف إلى بيان إعجاز القرآن الكريم والسنة على مدار الدهور والعصور والأزمان، وصلاحيته وجديته وحداثته في كل زمان ومكان.

وفيما يتعلق بالأهداف الرئيسة للمؤتمر، لفت الأستاذ الدكتور الزميلي- رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، إلى أن المؤتمر يهدف إلى تحقيق جملة من الأهداف لخصها في وضع الضوابط الشرعية والعلمية للبحث في وجوه الإعجاز في القرآن الكريم والسنة النبوية، والوقوف على وجوه الإعجاز المتعددة في القرآن الكريم والسنة المطهرة، في جميع العلوم الإنسانية والطبيعية والعلمية والطبية والتطبيقية، وبيان أهمية الإعجاز في القرآن الكريم وبيان دوره في تشخيص أحوال الأمة الإسلامية لوضع الحلول المستوحاة من خلاله، إلى جانب بيان عالمية وسيادية التشريعات الإسلامية، ومرونتها وقدرتها على التعامل مع الواقع الحالي، وتشجيع البحوث العلمية لعلاج المشاكل التي تعيق نمو الحياة البشرية، وتطوير التنسيق بين الباحثين والمتخصصين في جميع أنحاء العالم العربي والإسلامي.

وأشار الأستاذ الدكتور الزميلي إلى أن المؤتمر يتناول ستة محاور رئيسة، هي: الإعجاز البياني، والإعجاز التشريعي، والإعجاز في العلوم الإنسانية، والإعجاز في العلوم الحياتية الطبية، والإعجاز في علوم الفلك والفضاء، والإعجاز في وسطية واعتدال المنهج الإسلامي.

x