عميد كلية العلوم الصحية ينهى الجزء الثالث والأخير من دراسة وبائية لمرض الكيسة العدارية فى جامعة سالفورد في المملكة المتحدة

 

أنهى الأستاذ الدكتور عدنان الهندي- أستاذ علم الطفيليات الطبية، عميد كلية العلوم الصحية، خلال زيارة علمية للمملكة المتحدة  الصيف الحالي الجزء الثالث من دراسة علمية خاصة بتشخيص مرض الكيسة العدارية Hydatid cyst disease الذي بدأ العمل بها منذ العام 2012 حتى هذه الأيام، وقام الأستاذ الدكتور الهندي بتشخيص العينات في مختبرات جامعة سالفورد Salford   University ويعتبر هذا الجزء ضمن الدراسة الوبائية التي تبين من خلالها وجود أطوار الطفيل المسبب للمرض فى العوائل المضيفة، وهى: “الإنسان، الكلاب، العجول” باستخدام تقنيات الحمض النووى والفحوصات المصلية باستخدام انتيجين من نوع B ويسمى AgB  ، وكذلك باستخدام بروتين HCFوهو بروتين مستخلص من الكيسة العدارية، وقد سبق هذا الجزء من الدراسة جزءان اقتصرا على دراسة وجود المرض فى الكلاب والعجول.

 ومن الجدير بالذكر أن المرض ينتقل للانسان من خلال تلوث الطعام والشراب ببويضات الطفيل التى توجد فى براز الكلاب، وأشارت النتائج المصلية التي أجريت على دماء البشر في الزيارة الحالية إلى نسبة انتشار المرض تصل إلى (13.8%)   باستخدام انتيجين HCF،  ونسبة   (13.5%) باستخدام انتيجين AgB.

وأوصت الدراسة بتجنب الكلاب وملامستها، وغسل الخضار والفواكه بشكل جيد، والرقابة الصحية فى المسالخ البلدية، واتخاذ الإجراءات للحد من الذبح خارج المسالخ البلدية.

 

x