اختتام أنشطة مشروع مواءمة معارف ومهارات طلبة قسم إدارة الأعمال بالجامعة

 

اختتمت كلية التجارة بالجامعة الإسلامية أنشطة مشروع “مواءمة معارف ومهارات طلبة قسم إدارة الأعمال بكلية التجارة لمتطلبات سوق العمل الفلسطيني”، وذلك بالشراكة مع الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، وبتمويل من البنك الدولي، وأقيم الاحتفال بقاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور خالد دهليز -نائب عميد كلية التجارة، منسق المشروع، والأستاذ إسماعيل قاسم -مدير كلية التجارة، والأستاذ محمد المنسي -ممثل الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، وعدد من مدربي المشروع، ولفيف من المهتمين والمعنيين، وجمع من الطلبة المستفيدين.


بدوره، لفت الدكتور دهليز إلى أن الحفل يأتي تتويجاً لمسيرة ثلاث سنوات من الجد المستمر للوصول إلى طلبة أكثر قرباً من سوق العمل، وأشار إلى أن الأنشطة المصاحبة للمشروع ساعدت في تحديد طبيعة الفجوة بين المعارف والمهارات لدى طلبة وخريجي أقسام إدارة الأعمال في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية، ومتطلبات سوق العمل الفلسطيني من أجل العمل على تقليصها.

ونوه الدكتور دهليز إلى قيام كلية التجارة بإجراء تطويرات مستمرة على بعض المساقات الدراسية لتخصص إدارة الأعمال بما يتناسب مع احتياجات سوق العمل، وإعطاء الخريجين دورات تكميلية للاستفادة من التحسينات على الخطة الدراسية.


من جانبه، أثنى الأستاذ المنسي على العلاقة المتينة بين الجامعة واتحاد الصناعات الفلسطينية، مبيناً مدى النفع الذي يعود على المجتمع من خلال توطيد العلاقات البناءة بين المؤسسات المختلفة، وشدد الأستاذ المنسي على ضرورة تحمل كل مؤسسة لمسؤولياتها المجتمعية تجاه المجتمع.

واستعرض الخريج محمد الشرفا- أحد الطلبة المستفيدين من مشروع الموائمة- تجربته مع البرنامج، وأوضح أنه ساعده بشكل كبير في التعرف على متطلبات سوق العمل، والتدريب العملي الميداني مما أهله للحصول على فرصة تدريبية لمدة شهر في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد تخلل الحفل توزيع شهادات تكريمية للمدربين والمشرفين على المشروع، وللطلبة المستفيدين من الدورات والبرامج التدريبية المختلفة.

x