نائب المنسق الخاص للأمم المتحدة يزور الجامعة ويثنى على تقدمها العلمي ويؤكد أهمية دعم فرص التنمية والاستقرار في قطاع غزة


أكد السيد روبرت بايبر- نائب المنسق الخاص للأمم المتحدة، منسق الأمم المتحدة للشئون الإنسانية المقيم، على أهمية دعم فرص التنمية والاستقرار في قطاع غزة، مشيراً إلى القدرات التي يمتلكها أبناء الشعب الفلسطيني والمتمثلة في التكيف مع ظروفهم المعيشية الصعبة، وقال السيد بايبر :”    الوضع في قطاع غزة محبط رغم الإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها الشعب الفلسطيني في القطاع، وارتفاع نسبة التعليم فيها، لكن للأسف لا توجد فرص كثيرة للخريجين، وهناك مشكلة في ارتفاع نسبة البطالة”.

وقدر السيد بايبر المستوى العلمي الرفيع للجامعة الإسلامية بغزة على مستوى البرامج الأكاديمية والبحث العلمي وخدمة المجتمع، ونوه إلى الحاجة للتأكيد على التعاون بين مؤسسات الأمم المتحدة والجامعة الإسلامية”.

وكان السيد بايبر زار الجامعة الإسلامية ترافقه السيدة لوريس القورة- مسئولة وحدة التنسيق في مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة، وكان في استقبالهم  الأستاذ الدكتور عادل عوض الله- رئيس الجامعة الإسلامية، والدكتور نظمي المصري- نائب الرئيس للشئون الخارجية،  والدكتور مشير عامر- مدير دائرة العلاقات العامة، والأستاذ الدكتور سمير عفيفي- عضو هيئة التدريس بكلية العلوم، مدير مركز الأبحاث البيئية والريفية.


 من جانبه،  أطلع الأستاذ الدكتور عوض الله الوفد الزائر على نشأة الجامعة الإسلامية، وتطورها، وإنجازاتها، والكليات والبرامج الأكاديمية التي تطرحها في مراحل الدكتوراه، والبكالوريوس، والدبلوم العالي، والدبلوم المهني المتخصص  وتوسع خدماتها نحو المجتمع المحلي.

من جانبه، قدم الدكتور المصري عرضاً مفصلاً عن مشاريع الجامعة الدولية، وشراكاتها، مشيراً إلى أهمية التشبيك مع منظمات الأمم المتحدة المختلفة، وعرج الدكتور المصري على العلاقات القوية التي تربط الجامعة مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، وغيرها من البرامج والمشاريع الدولية.

وتحدث الأستاذ الدكتور عفيفي بشيئ من التفصيل عن برنامج ماجستير “إدارة الكوارث والأزمات”، وأهدافه، ومساقاته، والمخرجات المرجوة من البرنامج.


وأوضح السيد بايبر خلال لقائه بطلبة ماجستير “إدارة الكوارث والأزمات” وتعرفه على آرائهم حول البرنامج، أهمية العمل على الوقاية من الأزمات والأخطار، وإدارتها، والحد من تأثيراتها على الإنسان والمجتمع.

ولفت الأستاذ الدكتور عوض الله إلى أهمية التعاون المشترك لتطوير برنامج ماجستير “إدارة الكوارث والأزمات” من خلال تبادل الخبرات، ونقل المعارف، واستقدام خبراء دوليين تابعين للأم المتحدة للتدريس في البرنامج.

x