نهتم بتوفير الدعم لإجراء الأبحاث العلمية التطبيقية لطلبة الدراسات العليا ونحرص على وضعهم في صورة المنح والجوائز المحلية والخارجية

 

تأتى برامج الدراسات العليا لتسهم في تحقيق رسالة الجامعة الإسلامية في دعم دورها الأكاديمي والبحثي والتفاعلي مع احتياجات المجتمع المحلى والعالمي، حيث تمثل برامج الدراسات العليا الوسيلة العملية المبنية على أسس علمية لتنمية الشخصية القادرة على مواجهه المشكلات وحلها باستخدام أصول المعرفة وطرائق البحث العلمي المتقدمة، إلى جانب تزويدها المجتمعات بالمفكرين والعلماء الذين يسهمون إسهاماً فعالاً في إنتاج وإثراء التراث العلمي والثقافي.

وفي إطار التعرف على برامج الدراسات العليا والتخصصات المطروحة في الجامعة، والخدمات والتسهيلات التي تقدمها الجامعة الإسلامية لطلبة الدراسات العليا، أوضح الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- نائب رئيس الجامعة الإسلامية لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، أن عدد التخصصات المفتوحة في برامج الماجستير (30) تخصصاً، يلتحق بها أكثر من (3500) طالباً وطالبة في عشر كليات، هي: الهندسة، والشريعة، وأصول الدين، والعلوم الصحية، والتربية، والتجارة، وتكنولوجيا المعلومات، والتمريض، والآداب، وتابع الأستاذ الدكتور المناعمة حديثه قائلاً: “أما بالنسبة لبرامج الدكتوراه في الجامعة فهي الأولى على مستوى فلسطين؛ فقد تم افتتاح أول برنامج دكتوراه في الحديث الشريف وعلومه في عام 2012م، وفي عام 2013م تم افتتاح برنامج الدكتوراه في الرياضيات، وبرنامج الدكتوراه في اللغة العربية”.  

طلبة الدراسات العليا والتسهيلات

ونوه الأستاذ الدكتور المناعمة إلى أن الجامعة الإسلامية استطاعت منذ افتتاحها استقطاب الطلبة المتميزين في التخصصات المختلفة، ورفد السوق المحلي والعالمي بخبرات نوعية، حيث تم قبول ما معدله (900) طالباً وطالبة دراسات عليا في مختلف التخصصات في السنوات الثلاث الأخيرة، وأضاف هذا وقد بلغ إجمالي الخريجين ما يقرب من (5500) طالب وطالبة، والعديد منهم استطاع إكمال دراسته العليا في جامعات مرموقة، والارتقاء في مجال عمله.

ولفت الأستاذ الدكتور المناعمة إلى أنه تقدم حوالي (1000) طالباً بطلبات للالتحاق ببرامج الدراسات العليا للعام الدراسي 2016-2017م،  ومازالت إجراءات القبول مستمرة للطلبة الجدد حتى بدء الدراسة يوم الاثنين الموافق 29 آب/ أغسطس الجاري.

وبين الأستاذ الدكتور المناعمة أن الجامعة الإسلامية تتفهم طبيعة الظروف الصعبة التي يمر بها أبناء الشعب الفلسطيني على وجه العموم، وطلبة الجامعات في قطاع غزة على وجه الخصوص، الأمر الذي دفعها إلى الإعلان للطلبة الجدد عن دفع (60%) من قيمة الرسوم الدراسية للفصل الدراسي الأول، وتقسيم باقي الرسوم على دفعتين، بما يسهم في التخفيف على الطلبة، وتسهيل عملية تسجيل الطلبة الجدد.

بيئة جامعية داعمة لتعلم الطلبة

وأكد الأستاذ الدكتور المناعمة حرص الجامعة على تعلم الطلبة بما يتلاءم مع طبيعة هذه المرحلة من الدراسة الأكاديمية، من خلال توفير البيئة الجامعية الداعمة لتعلم الطلبة الملتحقين في البرامج المختلفة من خلال توفير أماكن مريحة، وساحات خضراء، وقاعات مجهزة، ومختبرات علمية، ومكتبة مركزية مجهزة بمصادر تعلم حديثة ومتنوعة من كتب ومجلات علمية ومخطوطات وقواعد بيانات عالمية في المجالات المختلفة.   

وبين الأستاذ الدكتور المناعمة اهتمام الجامعة باختيار المدرسين والمشرفين من حملة الرتب الأكاديمية العالية من أصحاب الخبرة في مجال الاختصاص للتدريس في برامج الدراسات العليا، وأفاد الأستاذ الدكتور المناعمة أن عدد أعضاء هيئة التدريس الذين يحملون رتبة أستاذ وأستاذ مشارك ما يزيد عن (200) مدرساً، العديد منهم لديه أبحاث منشورة في مجلات علمية عالمية مرموقة، وله حضور مميز في المحافل العلمية وحاصل على جوائز عالمية.

المنح والحوافز

أما عن المنح والحوافز المقدمة لطلبة الدراسات العليا، فقد أشار الأستاذ الدكتور المناعمة إلى سعي الجامعة من خلال شئون البحث العلمي والدراسات العليا إلى توفير المنح البحثية لطلبة الدراسات العليا في الجامعة، وتقديم العديد من الفرص والحوافز لطلبة الدراسات العليا لإجراء أبحاث الماجستير في العديد من المجالات خاصة التطبيقية منها،  وذكر الأستاذ الدكتور المناعمة أن الجامعة توفر منحة Interpal لدعم الأبحاث العلمية التطبيقية لطلبة الدراسات العليا في الجامعة الإسلامية, وقد فاز بالمنحة في الدورتين الأولى والثانية ما يزيد على (20) من طلبة الدراسات العليا، وقال الأستاذ الدكتور المناعمة :”في نفس السياق تسعى الجامعة إلى نشر الفرص المدعومة من الجهات الخارجية لطلبة الدراسات العليا, ومن الأمثلة على ذلك: منحة MEDRIC لدعم طلبة الدراسات العليا في مجالات تحلية المياه حيث حصل (11) طالباً من طلبة الجامعة على المنحة خلال الدورة 2015-2016م”.

وأوضح الأستاذ الدكتور المناعمة أن شئون البحث العلمي والدراسات العليا تقوم من خلال النشرة الدورية التي تصدرها على وضع طلبة الدراسات العليا في صورة آخر المنح والجوائز والمؤتمرات الخارجية والمحلية، وبين الاستاذ الدكتور المناعمة أن النشرة تستعرض الفرص المتعددة المتاحة أمام الطلبة للتقدم لعدد من المنح والجوائز في المجالات المختلفة.

إجراءات تطويرية

وللتعرف على إجراءات الدراسات العليا التطويرية، أشار الأستاذ الدكتور المناعمة إلى جهود شئون البحث العلمي والدراسات العليا الدائمة في عملية التطوير والتحسين، منها : تعديل اللائحة الداخلية للدراسات العليا،  وتجويد الرسائل العلمية من خلال  توحيد قوالب الرسائل العلمية وكذلك التوثيق، وتفعيل استخدام  برنامج turnitin  لكشف التشابهات، وتطوير إجراءات المناقشة وحوسبة تقارير التقييم، وزيادة وتشجيع مناقشات الرسائل العلمية عبر تقنية البث المباشر “الفيديو كونفرنس” من خلال إشراك مناقشين من خارج القطاع وفلسطين، وعقد دورات تدريبية لطلبة الدراسات العليا حول البحث العلمي واستخدام بعض البرمجيات  ذات العلاقة.

نصائح لطلبة الدراسات العليا

ونصح الأستاذ الدكتور المناعمة الطلبة في حال التحاقهم ببرامج الدراسات العليا بالجامعة الإسلامية بأن يأخذوا بعين الاعتبار الأعباء الجديدة الملقاة على عاتقهم في المشاركة الحقيقة في العملية التعليمية، وفى إجراء البحث العلمي الرصين تحت إشراف أساتذة مختصون مما يتطلب منهم الانتقال من مرحلة التلقي والتعلم إلى مرحلة التعليم بالمشاركة وطرق البحث والحصول على المعلومات، وشجع الأستاذ الدكتور المناعمة الطلبة على  الاطلاع على اللائحة الداخلية للدراسات العليا والالتزام بما ورد فيها والانتباه جيداً إلى التواريخ الهامة، مع ضرورة التواصل المباشر مع الدراسات العليا ومشرفي الدراسات العليا في الكليات، حرصاً على سير الحياة الأكاديمية للطالب بيسر.

وحث الأستاذ الدكتور المناعمة الطلبة على الاطلاع على أخبار الدراسات العليا من الموقع الإلكتروني بشكل مستمر ومتابعة صفحة الفيس بوك،  واكتساب معارف متنوعة من خلال مصادر التعليم المتاحة.

استقبال طلبة الدراسات العليا الجدد والقدامى

أما عن تحضيرات شئون البحث العملي والدراسات العليا لاستقبال طلبة الدراسات العليا الجدد والقدامى، لفت الأستاذ الدكتور المناعمة إلى الأنشطة اللامنهجية التي سيتم تنفيذها من خلال كليات الجامعة التي تتضمن عقد اللقاءات الترحيبية للطلبة الجدد، وأشار الأستاذ الدكتور المناعمة إلى أن تلك اللقاءات تركز على تعريف الطلبة على البرامج والنشاطات التي تقدمها من خلال مرافقها ووحداتها المساندة، والفرص المتاحة لإثراء تجربتهم الجامعية وحياتهم الطلابية في الحرم الجامعي وخارجه من خلال شراكاتها مع المؤسسات المجتمعية.

وأوضح الأستاذ الدكتور المناعمة أنه سيتم عقد لقاءات للطلبة القدامى للتواصل معهم بخصوص تقدمهم في البرامج الأكاديمية، واطلاعهم على التطورات الجديدة في الدراسات العليا، والاستماع إلى مقترحاتهم، إلى جانب تعريفهم على البرامج والأنشطة والدورات والمنح التي تدعم نموهم الأكاديمي.

الخطة المستقبلية

وبخصوص الخطة المستقبلية لشئون البحث العلمي والدراسات العليا فيما يتعلق بالدراسات العليا، ونوه الأستاذ الدكتور المناعمة إلى الاهتمام بافتتاح برامج جديدة متعددة التخصصات، وتطوير إجراءات الإشراف العلمي والمناقشة،  وربط الرسائل العلمية بحاجات المجتمع والاستفادة من نتائجها، فضلاً عن زيادة النشر العلمي للرسائل، وزيادة المنح والحوافز لطلبة الدراسات العليا، وتطوير محتوى مساقات البحث العلمي وكذلك طرق تدريسها وتقييمها.

 

x