ندعم توجه الطالب الجديد نحو اختيار التخصص الذي يتناسب مع مؤهلاته ونقدر للجامعة قراراتها في التخفيف عن الطلبة

 

أكد الدكتور سفيان تايه- عميد القبول والتسجيل في الجامعة الإسلامية، حرص عمادة القبول والتسجيل في الجامعة على إعطاء صورة متوازنة عن التخصصات التي تطرحها الجامعة عبر كلياتها الإحدى عشرة، ودعم توجه الطالب الجديد نحو اختيار التخصص الذي يتناسب مع مؤهلاته من خلال توضيح الصورة المتكاملة عن تلك التخصصات عبر لجان مختصة.

ولفت الدكتور تايه إلى تفهم الجامعة الإسلامية لطبيعة الظروف الصعبة التي يمر بها أبناء الشعب الفلسطيني على وجه العموم، وطلبة الجامعات في قطاع غزة على وجه الخصوص، الأمر الذي دفع الجامعة إلى الإعلان للطلبة الجدد عن دفع  (60%) من قيمة الرسوم الدراسية للفصل الدراسي الأول، وتقسيم باقي الرسوم على دفعتين، بما يسهم في التخفيف على الأهالي، وتسهيل عملية تسجيل الطلبة الجدد في الجامعة والاندماج في البيئة الجامعية.

الطلبة الجدد

وفيما يتعلق بالتسهيلات التي قدمتها عمادة القبول والتسجيل للطلبة الجدد، قال الدكتور تايه: ” بمجرد الإعلان عن نتائج الثانوية العامة شرعنا في توفير كافة الأمور المتعلقة بتقديم أفضل الخدمات للطلبة الجدد، من تجهيز صالات التسجيل، وتشكيل لجان مختصة لاستقبال الطلبة الجدد وتدريبها على إفادة الطالب بكل ما يحتاج من معلومات، وتوزيع المطبوعات التي تبرز كليات وتخصصات الجامعة، وقصص النجاح، والجوائز التي حصل عليها أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وعضويات الجامعة، والبيئة الجامعة، وغيرها”.

وذكر الدكتور تايه أن العمادة تحرص على تقديم جدول دراسي نموذجي مريح للطالب الجديد، يتضمن مواعيد الامتحان النصفي والنهائي للمساقات التي يسجلها الطالب خلال الفصل، مبيناً أن المواعيد التي تقدم للطالب هي مواعيد ثابتة لا تتغير ولا تتبدل وموزعة بشكل مريح على الأيام، وتابع الدكتور تايه حديثه قائلاً :” الجدول الدراسي النموذجي للطالب يعد من أولى أولوياتنا، نحرص على إعطائه الوقت الكبير ليظهر في أنسب صورة”.

وأفاد الدكتور تايه أن الجامعة تقدم للطالب الجديد البطاقة الجامعية بمجرد أن يسلم الوثائق المتعلقة بتسجيله في الجامعة، وذلك بعد تدقيق طلب الالتحاق، ولفت إلى اهتمام العمادة بتوفير القاعات الدراسية التي تتناسب مع أعداد الطلبة مع ضمان عدم الاكتظاظ في العدد داخل القاعة الواحدة.

النظام الأكاديمي للجامعة

وبخصوص النظام الأكاديمي للجامعة، أكد الدكتور تايه أن الجامعة أجرت بعض التعديلات على النظام الأكاديمي للجامعة من خلال تقديم التسهيلات التي خففت الكثير عن طلبة الدراسات العليا والبكالوريوس، منها: القبول على شهادة الدبلوم، بحيث يقبل الطالب الحاصل على شهادة دبلوم السنتين أو الثلاث سنوات في كليات الجامعة “باستثناء كلية الطب” بالشروط التالية: إنهاء دراسة الدبلوم المتوسط بمعدل تراكمي (70%) على الأقل، والنجاح في الامتحان الشامل بتقدير جيد على الأقل، وجود مكان شاغر في البرنامج، أن يحقق الطالب أحد الشرطيين التاليين :”أن يقدم الطالب شهادة خبرة معتمدة لمدة سنة على الأقل بعد التخرج في مجال التخصص، إذا تعذر تحقيق شرط الخبرة، يعطي الطالب  في الجامعة مساقات استدراكية لها علاقة بالتخصص حسب ما تراه الجامعة مناسباً، على أن يحقق في هذه المساقات علامة (70%) على الأقل”.


القبول والتسجيل والحياة الجامعية

أوضح الدكتور تايه أن لعمادة القبول والتسجيل دور كبير في استقرار الحياة الجامعية للطالب من حيث قبول وتسجيل الطلبة، وفتح ملف إلكتروني لكل طالب تخزن فيه ما يدور خلال السنوات الأربع من حياة الطالب في الجامعة، وغيرها من أمور السحب والإضافة والعلامات وتعديل العلامات، إلى أن يتخرج ويأخذ الشهادة من عمادة القبول والتسجيل، وشدد الدكتور تايه على دور العمادة في توعية وتثقيف الطالب بالنظام الأكاديمي، مشيراً إلى أن النظام الأكاديمي عقد بين الطالب والجامعة ينظم العلاقة بينهما، وتابع حديثه قائلاً :”من الأهمية بمكان أن يعرف الطالب حقوقه وواجباته التي نص عليها النظام الأكاديمي للجامعة”.

وبين الدكتور تايه أن العمادة تقوم بعقد لقاء دوري مع الطلبة الجدد لهدفين، هما: التوعية بالنظام الأكاديمي للجامعة، وتعليم الطالب على برنامج الأوراكل الذي يتم من خلاله عملية التسجيل والسحب والإضافة وغيرها، وذكر الدكتور تايه أن عملية التسجيل في الجامعة محوسبة بشكل كامل، وبإمكان أي طالب التسجيل عبر شبكة الإنترنت من أي مكان بكل سهولة.

نصائح للطلبة

نصح الدكتور تايه الطلبة الجدد والقدامى بحضور المحاضرات مع ضرورة الالتزام بالشعب المحددة لهم باعتبار أن الجامعة نظامية تشترط حضور المحاضرات، وحث الطلبة على الاطلاع على بنود النظام الأكاديمي للجامعة، والانتباه جيداً إلى التواريخ الهامة، وأهمها التواريخ المتعلقة بمواعيد الامتحانات النصفية والنهائية، وأضاف لا يجوز التعذر بعدم معرفة تاريخ الامتحان ووقته، ونصح الدكتور تايه الطالب الجديد ألا يستمع كثيراً إلى نصائح الطالب القديم لأن كل طالب يتحدث عن تجربته الشخصية وليس من الضرورة أن التجربة الشخصية التي مر بها أحد الطلبة أن يمر بها الجميع.

الخطة المستقبلية للعمادة وبداية الدراسة

وأشار الدكتور تايه إلى أن الخطة المستقبلة لعمل عمادة القبول والتسجيل في الجامعة الإسلامية تتلخص في الاستمرار في تسهيل عمليات القبول والتسجيل للطلبة من خلال تطوير برنامج الحاسوب (الأوراكل) بما يضمن أن تكون حياة الطالب مريحة وميسرة.

وهنأ الدكتور تاية الطلبة الجدد والقدامي ببدء العام الدراسي الجديد، وأعلن أنه سيبدأ صباح يوم السبت الموافق 27 آب/ أغسطس 2016م، وتمنى لجميع الطلبة حياة دراسية موفقة ملؤها النجاح والتفوق.

x