الجامعة تفوز بمشروع دولي لتطوير البنية التحتية المتعلقة بحفظ نتاج البحث العلمي الفلسطيني

 

فاز كل من: الدكتورة راوية عوض الله، والدكتور إياد الأغا، والأستاذ رمزي عابد- أعضاء هيئة التدريس بكلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية- كمنسق لمشروع “إدارة مخرجات البحث العلمي من خلال المستودعات المؤسسية متاحة الوصول في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية ” بتمويل من المفوضية الأوروبية ضمن برنامج اراسموس بلس– المحور الثاني (ERASMUS +KA2 CBHE) .

بدورها، أوضحت الدكتورة عوض الله أن الجامعة الإسلامية شريكة في هذا المشروع مع (3) جامعات فلسطينية، هي: جامعة بيرزيت، والقدس المفتوحة، وفلسطين التقنية خضوري، بالإضافة إلى (4) جامعات أوروبية، هي: جامعة فينا التقنية في النمسا، وجامعتي جلاسكو وبرايتون في بريطانيا، وجامعة بارما في ايطاليا.

ولفتت الدكتورة عوض الله إلى أن المشروع يهدف إلى تطوير البنية التحتية المتعلقة بحفظ نتاج البحث العلمي الفلسطيني والبيانات المتعلقة به، فضلاً عن توفير التدريب والتأهيل التقني والأكاديمي اللازم لإنشاء وإدارة المستودعات البحثية، وتحسين ليس فقط الوصول وإدارة البحوث العلمية, ولكن لدعم حرية الوصول إلى نتائج البحوث وتعزيز الاتصالات والتنسيق العلمي بين مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية.

ونوهت الدكتورة عوض الله إلى أن الأنشطة المتعلقة بالتدريب المطلوب لإنشاء هذه المستودعات، ومن ثم تنفيذها وتعبئتها وإدارتها ستكون جوهر المشروع، وأضافت أن مخرجات التعلم من هذه الأنشطة سيتم مشاركتها ونشرها بطرق متنوعة، بما في ذلك إنشاء آليات لمساعدة المؤسسات الأخرى على نحو استباقي في إنشاء وإدارة المستودعات.

يشار إلى أن الجامعة الإسلامية هي مقدم الطلب الرئيس ومنسق المشروع، وجميع الشركاء في المشروع سيساهمون في إدارته من خلال إدارة الأنشطة التي يتولى كل شريك مسؤوليتها، في حين أن الجامعة الإسلامية ستكون الشريك الرئيس لتسهيل جميع أنشطة المشروع، وسيسهم الشركاء في التدريب المقترح بدءاً من المراحل المبكرة للمشروع، كما سيسهمون في تركيب المستودعات وفي العمل على تعبئة هذه المستودعات وإدارتها.

x