أكاديميان من كلية العلوم الصحية يشاركان في مؤتمر الباطنة السادس لمجمع ناصر الطبى في قطاع غزة

 

شارك الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- نائب رئيس الجامعة الإسلامية لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، أستاذ الأحياء الدقيقة، في مؤتمر الباطنة السادس الذي نظمه مجمع ناصر الطبى في قطاع غزة بفندق المشتل، وانعقد المؤتمر على مدار ثلاثة أيام، وناقش المؤتمر (40) ورقة عمل تناولت دراسات طبية، وحالات مرضية مستعصية، وبحوث علمية صحية.


وفي مشاركته خلال أعمال المؤتمر، وأشار الأستاذ الدكتور المناعمة إلى أنه في ظل الانتشار الواسع لظاهرة مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية تتجه الأنظار نحو إيجاد بدائل، ومن أبرزها استخدام لاقمات البكتيريا “الفاجات” للقضاء على السلالات المقاومة، وقدم الأستاذ الدكتور المناعمة شرحاً مفصلاً عن ماهية الفاجات من حيث تركيبها, طريقة عزلها، مزاياها، وعيوبها.


وفي السياق ذاته، شارك الأستاذ الدكتور عدنان الهندي- عميد كلية العلوم الصحية، وأستاذ علم الطفيليات الطبية، عبر تقنية الدائرة التلفزيونية المغلقة “الفيديو كونفرنس” من القاهرة في فعاليات المؤتمر، وألقى محاضرة علمية بعنوان : “مرض الكيسة العدارية فى قطاع غزة: بين الوبائية والتشخيص”، وأوضح الأستاذ الدكتور الهندى أن مرض الكيسة العدارية تعد أحد الأمراض المعدية والمنقولة عن طريق الحيوان للإنسان، وبين أن انتقال العدوى يتم عن طريق ابتلاع البيوض الممرضة من خلال تلوث الخضار والمياه وغيرها، وأضاف الأستاذ الدكتور الهندي تتواجد الدودة البالغة في أمعاء العائل النهائى وهو الكلب، وتابع حديثه قائلاً :”يمكن تشخيص المرض في دماء البشر من خلال استخدام نوع خاص من البروتينات انتيجين (-B-)، تتواجد حالات عديدة لهذا المرض في قطاع غزة، حيث تم دراسة وبائية المرض خلال السنوات الأربعة الماضية بتقنيات الحمض النووى”.

x