ورشة عمل في الجامعة الإسلامية توصي بتطوير خطة الدبلوم العام في التربية استناداً للمعايير العالمية

أوصت ورشة العمل التي عقدتها وحدة الجودة بالتعاون مع كلية التربية بالجامعة الإسلامية -والخاصة بتطوير الأداء الأكاديمي في الكلية- بضرورة مراعاة خصوصية خطة برنامج الدبلوم العام في التربية, إلى جانب الاستناد إلى المعايير العالمية, والاستفادة من خطط البرامج القائمة في الجامعات العربية والعالمية, إضافة إلى حث الورشة على استمرارية ترتيب وتنظيم مساقات الدبلوم العام بشكل متسلسل بحيث يسجل الطالب المساق اللاحق بعد إنهاء المساق السابق.
وكانت ورشة العمل عقدت بعنوان تطوير الأداء الأكاديمي بكلية التربية بالجامعة الإسلامية, وحضر الورشة أ. د. محمد عسقول -نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية, أ. د. محمود أبودف – عميد كلية التربية, د.عليان الحولي – مساعد نائب الرئيس للشئون الأكاديمية, ورئيس وحدة الجودة, د.حاتم العايدي – رئيس مركز تنمية الموارد, د. سناء أبو دقة – نائب رئيس وحدة الجودة, إلى جانب أعضاء هيئة التدريس العاملين في الأقسام المختلفة في كلية التربية.
وأكدت التوصيات التي خرجت بها ورشة العمل أهمية المحافظة على ظروف التطوير في كلية التربية, لضمان كفاءة أعلى للخريج, وتفعيل صفحة الأستاذ الجامعي على الموقع الالكتروني للجامعة من خلال وضع السيرة الذاتية, وخطط المساقات.
ودعت التوصيات إلى عقد ورشة عمل لعرض وثيقة التقييم الذاتي الخاصة بالدبلوم العام ومناقشتها مع أعضاء هيئة التدريس, إلى جانب تجهيز متطلبات التقييم, والمتضمنة ملف المساق، والمشتمل على: خطة المساق, نسخة من الكتاب المقرر, نماذج من أعمال الطلبة وأبحاثهم وتقاريرهم, ونسخة من الاختبار الفصلي النهائي, إضافة إلى ملف الأستاذ الجامعي, والمشتمل على: السيرة الذاتية, والإنتاج العلمي, وشددت التوصيات على تعزيز استخدام التكنولوجيا في التعليم في برامج كلية التربية, وتفعيلها, وكذلك ترجمة المعايير الدولية للبرامج التربوية والاختبار الدولي في التربية للاستفادة منها..

x