الأستاذ الدكتور عادل عوض الله: نجاح وتفوق طلبة الثانوية العامة نقطة البداية للمزيد من الجد والإبداع

 

هنأ الأستاذ الدكتور عادل عوض الله- رئيس الجامعة الإسلامية بغزة-  الطلبة الناجحين في الثانوية العامة للعام 2016م، وأشار إلى أن النجاح والتفوق والتميز الذي حصلوا عليه يمثل نقطة انطلاق وبداية لهم نحو المزيد من الجد والتفوق والإبداع.

وقال الأستاذ الدكتور عوض الله :” نبرق بكل آيات المحبة، والاعتزاز، والتقدير لمن كان وراء هذا النجاح من الآباء والأمهات، وأسرة وزارة التربية والتعليم، ومديريات التعليم، والمدرسين والمدرسات”، وقدر لطلبة الثانوية العامة جهودهم وحرصهم على مواصلة تعليمهم.

وأشار الأستاذ الدكتور عوض الله وسط حضور كبير من الطلبة الجدد إلى أن التعليم في المرحلة الجامعية يختلف عن التعليم في المدارس، مبيناً أن الجامعة تبرز شخصية الطالب المتكاملة، وتربطه بالمجتمع وتساعده على الإبداع والتميز والتطوير، وأوضح الأستاذ الدكتور عوض الله أن الجامعة تشكل للطالب الجديد نقطة تحول فارقة في حياته من خلال ممارسته لحرية التفكير، ومن ثم الحرية في اختيار ما يتناسب مع قدراته وميوله.

 وأكد الأستاذ الدكتور عوض الله أن اللقاء يهدف إلى تعزيز الاعتماد على الذات، والتعرف على كيفية صناعة الشخصية الوازنة، والفاعلة، والقادرة على اختيار ما يناسبها، وأفاد الأستاذ الدكتور عوض الله أن معدل الثانوية العامة لبعض الطلبة ليس مقياساً في نجاحهم أو فشلهم في حياتهم الجامعية والمستقبلية، مضيفاً حيث الكد والجد والسهر والتعب يكون الإبداع والتميز.


جاء ذلك خلال اللقاء الإرشادي الذي نظمته عمادة شئون الطلبة بالجامعة الإسلامية لاستقبال الطلبة الجدد للعام الدراسي 2016-2017م تحت عنوان: “كيف تختار تخصصك الجامعي”، وانعقد اللقاء في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحضور الأستاذ الدكتور عليان الحولي- نائب الرئيس للشئون الأكاديمية، والدكتور نظمي المصري- نائب الرئيس للشئون الخارجية، والأستاذ الدكتور ماهر الحولي- عميد شئون الطلبة، والدكتور مشير عامر- مدير دائرة العلاقات العامة، وعدد من عمداء الكليات في الجامعة، والدكتور جميل الطهراوي- أستاذ الصحة النفسية المجتمعية بكلية التربية، والأستاذ باسل أبو زعيتر- مدير صندوق الطالب بعمادة شئون الطلبة، والأستاذ مازن النخالة-مسئول وحدة الأنشطة اللامنهجية في عمادة شئون الطلبة، وجمع من المهتمين والمعنيين، وحضور لافت من الطلبة الجدد وذويهم.


الإرادة القوية

من جانبه، لفت الأستاذ الدكتور الحولي إلى أن التفوق الذي حققه طلبة الثانوية العامة لهذا العام يأتي تعبيراً عن الإرادة القوية لأبناء الشعب الفلسطيني، وعن الإرادة الصادقة للشباب الفلسطيني، ونوه الأستاذ الدكتور الحولي إلى أن النجاح والتفوق هو سمة أبناء الشعب الفلسطيني، ويعد انتصاراً على الظروف الصعبة التي تحيط بالشعب الفلسطيني، وتابع حديثه قائلاً :” الانتصار يكون بإعلاء كلمة الحق، وبالعلم، وبناء الذات والمجتمع والحضارة”.

اختيار التخصص

ووجه الدكتور الطهراوي مجموعة من النصائح للطلبة الجدد في كيفية الحصول على أفضل تعليم جامعي تمحورت في: اختيار التخصص الذي يتناسب مع الرغبة والميول، وتحديد الهدف الذاتي، وعدم التأثر بتجارب الآخرين، والاستئناس بنصائح أصحاب الخبرة.


المنح الدراسية

وتحدث الأستاذ أبو زعيتر عن المنح التي تقدمها الجامعة للطلبة، مبيناً أن الجامعة الإسلامية توفر (20) منحة دراسية داخلية بهدف تعزيز حصول الطلبة على فرص التعليم العالي، وتشجيعهم وتحفيزهم على مواصلة مسيرتهم التعليمية، وأكد الأستاذ أبو زعيتر على جهود الجامعة في التواصل مع الجهات المانحة والداعمة بما يسهم في ضمان المسيرة التعليمية للطلبة، ونوه بشيء من التفصيل إلى القروض التي تستفيد منها أعداد كبيرة من الطلبة.

وتخلل اللقاء العديد من الفقرات الإنشادية والفنية، وعرض مسرحي لفرقة نجوم المسرح الفلسطيني حول اختيار التخصص الجامعي، وجرى في ختام اللقاء الإرشادي تكريم الأوائل من طلبة الثانوية العامة للعام الدراسي 2015-2016م في قطاع غزة.

x