الجامعة الإسلامية تقيم احتفالاً لتكريم وتتويج جهود القائمين على مؤتمر تنمية قطاع غزة بعد الانسحاب الإسرائيلي

أقامت كلية التجارة في الجامعة الإسلامية احتفالاً لتكريم وتتويج جهود القائمين على مؤتمر تنمية وتطوير قطاع غزة بعد الانسحاب الإسرائيلي والمنعقد تحت شعار : ” تنمية الاقتصاد الفلسطيني”، وقد حضر الاحتفال النائب المهندس جمال ناجي الخضري – النائب عن مدينة غزة في المجلس التشريعي ، ورئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية ، وعدد من أعضاء مجلس الأمناء – د. كمالين كامل شعث -رئيس الجامعة الإسلامية ، ونواب رئيس الجامعة ومساعديهم ، وعدد من أعضاء مجلس الجامعة ، د. علاء الدين الرفاتي – رئيس المؤتمر وعميد كلية التجارة ، د. عادل عوض الله – عميد البحث العلمي ، د. محمد مقداد – عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر ، د. عصام البحيصي – رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر ، ومدير وحدة الدراسات التجارية بالجامعة، ورؤساء اللجان القائمة على المؤتمر ، والباحثين والمشاركين ، وممثلو وسائل الإعلام ، ومدراء المراكز والوحدات العاملة في الجامعة.
وقفة المؤسسات الأكاديمية الجادة
ودعا النائب المهندس الخضري إلى الوقفة الجادة والبناءة من قبل المؤسسات الأكاديمية في بناء الوطن ، وإعادة إعماره ، موضحاً دور تلك المؤسسات في توجيه سياساتها بما يخدم الإنتاج الوطني بجميع أشكاله ، ويحول دون تحول المجتمع إلى مستهلك للإنتاج الخارجي فقط ، بل يعزز قيمة الإنتاج الوطني ، ويرسي دعائم اقتصاد الاكتفاء الذاتي ، واعتبر النائب المهندس الخضري التكاثف الذي رافق أعمال المؤتمر منذ أن كان فكرة إلى أن وصل إلى رفع جلساته وتلاوة توصياته – اعتبره يجسد صورة حية للشعور الوطني لما يجب أن يكون عليه المجتمع الفلسطيني من حيث التعمق العلمي والعملي في تفاصيل مجريات حياته ، ووضع سبل وآليات المعالجة.
ثروة علمية
بدوره ، أثنى د. شعث على قيمة المؤتمر العلمية باعتبارها تؤكد على نجاح الجامعة الإسلامية في تحقيق التنمية المجتمعية الشاملة، والتي يعول على مخرجاتها خدمة المواطن الفلسطيني ، والإيفاء بمتطلبات العيش الكريم ،وتحقيق الازدهار الاقتصادي، ووصف د. شعث قيام المؤتمر ببحث ومناقشة العديد من المحاور والمواضيع الدقيقة المتعلقة بها أنه يمثل ثروة علمية وواقعية سيستفيد منها المجتمع إذا ما أحسن المعنيون بتنفيذ تلك النتائج التعامل معها
وشدد د. شعث على رسالة الجامعة الإسلامية الهادفة إلى ربط الجامعة بالمجتمع وتلمس احتياجاته ، ورفد المؤسسات ذات العلاقة وصناع القرار بما تؤول إليه نتائج أعمالها العلمية ، واعتبر د. شعث توجيه سياسة البحث العلمي في الجامعة في الفترة بين عامي 2005-2007يكشف بشكل واضح على قيمة الانطلاق الجدي من قبلها للمساهمة في بناء وإعمار الوطن.
وجرى في نهاية الاحتفال توزيع الدروع وشهادات الشكر والتقدير على الجهات المشاركة في تنظيم المؤتمر ، إلى جانب الباحثين والمشاركين.ِ

x